المانجا الأكثر مبيعًا Oya-san to Boku تحظى بحلقات أنمي قصيرة على NHK الشهر القادم ! (للتفاصيل)

مُستلهمًا من حكاياته مع صاحبة العَقار الذي سكن فيه، تلك السيّدة المسنّة اللطيفة والمُثيرة للاهتمام، أطلق الممثل الكوميدي “تارو يابي Taro Yabe للعالم في 2016  مؤلَّفه المرسوم ” حكاياتي ومالِكة العقار |  Oya-san to Boku (والمعروف كذلك باسم “أنا و أويا -سان | Oya-san and I ” ) والذي لاقى استحسان الكثيرين وغدا من أكثر مؤلفات المانجا مبيعًا في فئة المقالات \ السيَر الذاتية من وقتها وحتى الآن، والآن حان الوقت لكي نُشاهد تلك اليوميّات الشيّقة والحكايات المميّزة عبر رسومات الأنمي، فقد أعلنت قناة NHK اليابانية أنهم بصدد إطلاق حلقات أنمي قصيرة مُقتبسة عن المانجا الشهر القادم  ( بدءً من 02 مارس | آذار 2020)، وإليكم ما نعرفه عن المشروع حتى الآن :

 

مزيد من التفاصيل :

 

– ستكون مدّة كل حلقة حوالي 5 دقائق فقط.
– متوقّع أن يتكوّن الأنمي القصير من خمس حلقات ، تُعرض على مدار 5 ليالي مُتتالية.
– يشتهر السيّد “يابي” بكوْنه أحد الثنائي الكوميدي المعروف باسم  Karateka في اليابان.  (للمزيد عنه من هنـــا)

 

طاقم العمل المُعلن عنه حتى الآن :

الإخراج : Hazumu Sakuta ( أعمال سابقة : Neko no Dayan)
السيناريو الحوار : Toru Hosokawa (أعمال سابقة: أنمي Polar Bear’s Café)
الإستوديو المُنتِج :  Fanworks
شارة البداية من غناء : Akiko Yano

الأداء الصوتي للشخصيتين الرئيستين :
في دور “الشاب الثلاثيني” : Shūsaku Kamikawa
في دور مالِكة المنزل :  المؤدية الصوتيّة Naoko Watanabe
مقتطف من القصة : 

 

” استنادًا إلى تجارب حياتيّة حقيقيّة للمؤلف “يابي تارو” الفنان الكوميدي البالغ من العمر 41 عامًا تأتينا قصة الأنمي عن يوميّات ذاك الشاب الثلاثيني الذي يُقيم في الطابق الثاني من أحد المنازل الصغيرة في طوكيو مع مالكة البيت البالغة ثمانين من عمرها، والتي انفصلت عن شريكها  عندما كانت شابة وتعيش بمفردها في المنزل منذ ذاك الحين وحتى انتقل “يابي” للعيْش معها كمُستأجر في البداية، لكنهما يطوّران علاقة شخصيّة دافئة أشبه بعلاقة الأم \ الجدّة والابن، حيْث تستكشف السيّدة العجوز وجودًا يوميًا سعيدًا من خلال مشاركة اللحظات الإنسانيّة اللطيفة مع شخص من الجيل الأصغر عُمرًا والأكثر شبابًا، ليُثري كلٍّ منهما حياة الآخر بلحظات لا تُنسى.”

*المصدر + 1*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.