ارتفاع مبيعات سوق الألعاب باليابان لثالث سنة على التوالي، وإليكم النسب!

ارتفاع مبيعات سوق الألعاب باليابان لثالث سنة على التوالي، وإليكم النسب!

سوق الألعاب الياباني يشمل الألعاب، ومنصّاتها دون شك. أشهر المنصات ذات الأصل الياباني هي منصة بلايستيشن (وأبرز أجهزتها PS4) ومنصة نينتيندو (وأبرز أجهزتها النتنتيندو سويتش). بداية منذ عام 2010، وسوق الألعاب مُجملًا يهبط باستمرار. ولم يوجد معدل نمو سنوي، بل معدل هبوط سنوي. وذلك يرجع بالطبع لتوحُّش سوق الـ PC، أو الحاسوب الشخصي. حيث بالتدريج بدأ في القضاء على منصات اللعب الشهيرة، بما يقدمه من أداء خارق مقابل سعر متوسط.

لكن في الأعوام الثلاث الأخيرة، بدأ سوق منصات الألعاب الياباني في التصاعد، حيث أعلنت مجلة Famitsu game التابعة لمؤسسة Kadokawa، أن مبيعات سوق الألعاب من منصات وألعاب، في الفترة من 31 ديسمبر 2018، وحتى 29 ديسمبر 2019، قد شهدت ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 0.62% عن الأعوام السابقة.

وذلك بإجمالي إيرادات بلغت 436.85 مليار ين، أو ما يقارب 4.19 مليار دولار أمريكي. وتستحوذ منصات اللعب على إجمالي 36% من المبيعات، بعائد يساوي 159.54 مليار ين، أي ما يساوي 1.53 مليار دولار أمريكي. بينما تمثل الألعاب 277.3 مليار ين، أي ما يساوي 2.66 مليار دولار أمريكي.

والجدير بالذكر أن أكثر الألعاب مبيعًا بداخل اليابان في 2019 كانت Pokémon Sword & Shield، بإجمالي 3.7 مليون نسخة، وأكثر.

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.