ماذا تفعل إذا تم تعطيل الدراسة في بلدك بسبب كورونا ..؟ إليك حلولًا (أوتاكوية)

ماذا تفعل إذا تم تعطيل الدراسة في بلدك بسبب كورونا ..؟ إليك حلولًا (أوتاكوية)

فيروس كورونا لا يرحم فعلًا، بالآونة الأخيرة أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه وباء عالمي، وليس مجرد فيروس يمكن السيطرة عليه بسهولة. بجانب إعلان رئيس وزراء بريطانيا لحالة استنفار عامة، وقالها صريحة: “استعدوا لفراق أحبائكم”. وبالتوازي تم تعطيل الكثير من المحافل الدولية والمؤتمرات الكُبرى، وعلى رأسها مؤتمر E3 السنوي للألعاب، والذي انتظر فيه الجميع مشاركة سوني أخيرًا. لكن تم تأتِ الرياح بما تشتهي السفن.

وذلك بجانب تعطيل الدراسية في العديد من البلدان الأجنبية والعربية على حدٍ سواء، وأقربها (مصر) التي أجلت الدراسة لمدة أسبوعين كاملين، بداية من السبت 14 مارس 2020. في ظل تلك الأجواء، في الغالب ستكون حبيس المنزل في الأيام القادم حتى تنتهي الأزمة على خير (هذا إذا انتهت من الأساس). ولهذا سوف تصاب بالملل، وهنا أقدم لكم مجموعة حلول (أوتاكوية) للقضاء على ملل الحبس المنزلي الإجباري!

  1. احرص على متابعة المانجات المتجددة أسبوعيًّا مثل Dr. Stone، وجرب إنهاء مانجات مكتملة مثل Monster.
  2. في عالم الأنمي توجد حلقات يومية يا صاح، لا تتورع عن حرق حلقات كثيرة في اليوم الواحد.
  3. جرب كتابة مراجعات عن الأعمال التي تشاهدها، حتى ولو كانت أولى تجاربك متوسطة الجودة.
  4. تابع مواقع ومنصّات الأنمي باستمرار، لتعرف كل جديد بخصوص إلغاء أو استمرار الأنميات (ومنهم أنمي ماستر هيهي).
  5. اقرأ بعض الروايات الخفيفة Light Novels، وهي مزيج بين الأدب والمانجا.
  6. العب Visual Novels، وهي ألعاب إلكترونية تنتمي إلى أجواء الأنمي. وأشهر واحدة هي Steins Gate.
  7. استذكر دروسك بين الحين والآخر، لا تجعل الأنمي يلهيك عن المذاكرة بشدة (أجل، حاول أن تكون مجتهدًا يا صديقي).
Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.