سلسلة Top 5 : الحلقة الثانية وأفضل أنميات الشونن (الجزء الأول)

خلال مطلع هذا العام وفي شهر يناير الماضي بدأنا معكم هنا في موقعكم “أنمي ماستر” سلسلة جديدة وهي Top 5 والذي سنتعرف من خلالها على أفضل 5 أنميات في مختلف التصنيفات أو حتى أفضل 5 أفلام أنمي وبالتأكيد أفضل 5 سلاسل مانغا وهناك الكثير من الأفكار التي سنقدمها لكم في تلك السلسلة الجديدة. وقمنا خلال الحلقة الأولى بإستعراض إحدى الفئات الممتعة والتي تعد المفضلة بالنسبة للكثيرين وهي الأنميات الرياضية، واليوم ننتقل إلى تصنيف آخر شهير ومُنتشر بدرجة كبيرة وقَدم لنا العديد من الأنميات التي تملك قاعدة جماهيرية كبيرة في جميع أرجاء العالم وهي أنميات الشونن.

وقبل أن ننطلق لنتعرف على قائمة أفضل أنميات الشونن، فقد وَجب أن نوضح أولاً معنى “شونن” وهي فئة تستهدف “الفتيان” والذين تتراوح أعمارهم من 13 وحتى 18 عامًا “أي فئة المراهقة”، على عكس تصنيف “الشوغو” الذي يستهدف الفتيات في نفس المرحلة العمرية، وبالرغم من هذا فإن هذا النوع يملك قاعدة معجبين كبيرة بكافة الأعمار والأجناسٌ; ويحمل تحت طيأته أنميات حققت أرقامًا قياسية سواء على صعيد الحلقات الطويلة أو على صعيد نسب المشاهدات وطبعات المانغا الخاصة بها أو حتى على صعيد التقييمات والنجاح الكبير الذي حققته. والآن لنربط الأحزمة سويًا ولننطلق لمعرفة أفضل 5 أنميات شونن “الجزء الأول”، ولكم قبل أن ننطلق ونتعرف على تلك الأعمال المميزة وَجب التنبيه بأن تلك الأعمال هي مجرد وجهة نظر ورأي شخصي ربما تتفق معه أو تختلف ولكن لك مُطلق الحرية في إبداء رأيك ومشاركتك قائمتك الخاصة، ولا تنسوا أيضًا متابعة الحلقات القادمة والتي سنتعرف على المزيد من أفضل عناوين الشونن في الأجزاء المقبلة.

Dragon Ball

البداية كانت في نوفمبر 1984 عندما قام المانغاكا ” أكيرا تورياما” بإطلاق أولى فصول مانغا “دراغون بول” والتي استطاعت أن تحقق نجاحات كبيرة سواء على صعيد مبيعات المانغا أو حتى على صعيد التقييمات المرتفعة التي حصدتها خلال تلك الفترة وحتى وقتنا هذا، حتى أنها حصلت على مسلسل أنمي عُرضت أولى حلقاته في فبراير 1986 وعلى غرار المانغا استطاع الأنمي أن يُحقق النجاح ذاته بل أن يتفوق على المانغا حتى أصبح يمتلك شعبية وجماهيرية كبيرة داخل وخارج اليابان. الأنمي استطاع على مدار مواسمه المتنوعة أن يقدم لنا معارك حماسية وأحداث ومواقف كوميدية لا تنسى بالإضافة إلى شخصيات كثيرة تعلقنا بأغلبهم وكرهنا آخرين وبالنسبة لي أعد الشخصيات هنا أحد عناصر القصة الرئيسية وكانت عامل رئيسي في شهرته بالإضافة بالطبع للقصة الجيدة والمعارك الممتعة، ولكن الشخصيات على وجه التحديد تم تقديمهم بشكل مميز لكل منهم رونقه الخاص ولهذا خُلدت أسماء تلك الشخصيات في أذهاننا حتى وقتنا هذا.

تدور أحداث الأنمي حول الصبي الصغير “سون غوكو” والذي يمتلك قوى غامضة مع مهارات قتالية مميزة، ولكنه في إحدى الأيام وبعد وفاة جده ينطلق في مغامرة رفقة فتاة غريبة تدعى “بولما” والتي تحاول جمع كرات “التنين” السبع من أجل تَحضير “التنين” وتَحقيق أي أمنية مهما كانت، وخلال تلك الرحلة الشاقة يتعرف “غوكو” على أصدقاء جدد وأيضًا أعداء يحاولون الحصول على كرات التنين تلك.

إذا كنت تحاول مشاهدة تلك السلسلة فبإمكاننا مساعدتك بالترتيب الصحيح لها، ففي البداية ستشاهد أولاً جزء Dragon Ball والذي يتحدث عن طفولة “سون غوكو” ومغامرته لجمع كرات التنين ثم جزء Dragon Ball Kai وهو نسخة محسنة من جزء Dragon Ball Z ولكن بدون حلقات “فيلر” وأيضًا مُحسن رسوميًا وتم تقسيمه على جزئين، ثم في الأخير جزء Dragon Ball Super المميز.

Naruto/ Naruto Shippūden

أحد الأنميات المفضلة بالنسبة لي كثيرًا سواء تكوين شخصية “نارتو” من العدم وحتى رحلته الطويلة من أجل أن يُحقق حلمه الصعب وأن يصبح “الهوكاجي” وأن يجلب السلام لقريته وأن يصبح محبوبًا من قبل الجميع بعدما كان يُكره كل من في القرية دون أن يتسبب بأذى لأي منهم، الأنمي استطاع على مدار حلقاته الطويلة أن يحقق نجاحات رهيبة وأن يحظى بإعجاب الكثيرين والكثيرين سواء الكبار أو حتى الصغار، وتَسبب في دخول الكثيرين إلى عالم الأنمي ومتابعة أشهر عناوينه، حتى بعد نهايته أصبحنا نُشعر بفقدانه ولم نحصل على عمل أخر قام بتعويض تلك اللوحة الفنية التي قَدمها لنا المبدع ” ماساشي كيشيموتو”.

الأنمي تدور أحداثه حول الفتى “أوزوماكي نارتو” والذي يرغب بأن يصبح الهوكاجي “زعيم القرية” يومًا ما، وينطلق “نارتو” في رحلة شاقة من أجل تعلم مهارات النينجا والقتال ليُحقق حلمه الصعب خاصة وأنه يعيش وحيدًا بسبب كُره أهل القرية تجاه لوجود شيطان بداخله. فهل سينجح “نارتو” في كسر حالة الكره تلك وأن يحقق حلمه الصعب في ظل الظروف القاسية التي يعيشها؟ هذا بالتأكيد ما ستتعرف عليه خلال رحلتك الطويلة مع هذا العمل المميز بجزئي Naruto و Naruto Shippūden.

One Piece

على غرار “نارتو” والذي يرغب في أن يصبح الهوكاجي وزعيم قريته; ها هو “مونكي دي لوفي” يَرغب هو الأخر في أن يُصبح ملك القراصنة، وينطلق في مغامرة عبر البحار القاسية من أجل جمع طاقمه الخاص والبحث عن كنز الـ One Piece والذي قام بجمع وإخفاء ملك القراصنة السابق ” غول دي روجر”، وخلال تلك المغامرة سيزور “لوفي/ قبعة القش” العديد من البلدان ومواجهة أعتى الأشرار والشخصيات في عالم الأنمي ويحاول دائمًا أن يُنصر الضعيف ومساعدة المحتاج بأسمى المعاني كعادة أغلب أنميات الشونن.

بالرغم من حالة المط “المد” التي شهدها الآن خلال الفصول الأخيرة من المانغا أو حتى حلقات الأنمي خلال الفترة الماضية، إلا وأن الأنمي يملك شعبية جارفة داخل وخارج اليابان ويرجع ذلك لجودة العمل سواء على صعيد القصة أو حتى على صعيد الشخصيات وعملية بناء الشخصيات التي كانت أكثر من مميزة، وجعلنا نتعرف على تاريخ كل شخصية وماضيه. الأنمي أيضًا قدم معارك ولحظات لا تنسى حتى بعد مرور سنوات طويلة منذ بداية عرضه فلازلنا نتذكر حتى الآن بعض المعارك والآركات التي ليس بالإمكان نسيانها تمامًا ولهذا يظل وسيظل أنمي One Piece ضمن قائمة الأفضل على الإطلاق بالنسبة للكثيرين ونحن من بينهم بالتأكيد.

Bleach


إذا كنت ممن يبحثون عن مبارزات بالسيوف ومعارك لا تنسى، شخصيات فريدة من نوعها كل منهم يملك رونقه الخاص سواء كان صديقًا أو عدوًا أو حتى تبحث عن قصة وحبكة مميزة فأهلاً بك فأنت في المكان المناسب، وأنمي Bleach هو خيارك الأنسب. فالأنمي استطاع أن يمزج بين كافة تلك العناصر سواء القصة المميزة والتي تم تقديمها بشكل جيد دون أي محاولات لإرباك المشاهدين كما يحدث في بعض العناوين، أو حتى على صعيد الشخصيات التي لا تُنسى بالتأكيد بالإضافة إلى أحد أهم ميزات هذا الأنمي بلا أدنى شك وهي المبارزات المثيرة والساخنة التي شاهدناها على مدار حلقات الأنمي خاصة خلال أحداث الآرك الأخير من الأنمي والذي حصلنا خلاله على العديد من المبارزات الملحمية وتحولات ” كوروساكي اتشيغو” المميزة.

تدور أحداث الأنمي حول “كوروساكي اتشيغو” والذي أصبح بإمكانه رؤية الأرواح عند وصوله لسن الخامسة عشر، وبسبب تلك المَقدرة تمكن من رؤية أحد الشينغامي والتي تدعى “كوتشيكي روكيا” والتي قامت بنقل قواها القتالية إلى “اتشيغو” من أجل إنقاذ عائلته من أحد كائنات “الهولو” وهم أرواح شريرة ترغب بالقضاء على البشر; وعند تلك اللحظة يتبدل حال “اتشيغو” تمامًا وينتقل إلى “مجتمع الأرواح” من أجل إنقاذ “روكيا” والتي تواجه حكمًا بالإعدام بسبب ما فعلته تجاه “اتشيغو”، وخلال تلك الرحلة القاسية سيواجه “اتشيغو” العديد من “الشينغامي” الأقوياء وسيكون عليه التَدرب أكثر فأكثر من أجل مواجهتهم وإنقاذ “روكيا”.

Hunter × Hunter

“قد لمعت عيناه بالعزم انتفضت يمناه في هدوء الليل من هو الصامد المغامر في وجه السيل يبعد عن عينيه الراحة يتحدى خصمًا في الساحة يمضي ويصيب الاهداف يسعى دوما لتحقيق الانصاف” تلك الكلمات المميزة والتي نتذكرها دومًا هي كلما شارة بداية أنمي Hunter x Hunter أو كما كان يعرف في وطننا العربي باسم “القناص” والتي قدمتها لنا المغنية المميزة “رشا رزق” كانت أحد أسباب مشاهدتي لهذا العمل عند بداية عرضه في نسخة الأصلية عبر قناة “سبيستون” وحلقة تلو الأخرى أصبحت مغرمًا بهذا العمل ولكن الأمر المزعج أنه تَوقف عند آرك مُعين خلال تلك النسخة ولكن هذا ما عُوضته نسخة 2011 من الأنمي والتي جاءت بنسخة محسنة خالية تمامًا من حلقات الفيلر بالإضافة إلى أنها أكملت أحداث هذا الأنمي المميز والذي قُمت بوضعه في النهاية ليكون مسك ختام الجزء الأول من قائمتنا تلك خاصة وأنني أحد أشد معجبيه لما قدمه من قصة ممتعة وقتالات لا تنسى ورسوميات قوية وشخصيات تُخلد في الأذهان.

الأنمي تدور أحداثه حول “غون فريكس” وهو فتى صغير تركه والده وهو طفل صغير من أجل أن يُحقق أهدافه وأن يصبح صيادًا، ولهذا يُقرر “غون” بعدما كَبر أن ينطلق هو الأخر في مغامرته ليدخل اختبارات الصيادين ويصبح صيادًا من أجل أن يتمكن بالعثور على والده، فهل سينجح “غون” في مغامرته تلك؟ هذا بالتأكيد ما ستتعرف عليه فور مشاهدتك لهذا العمل الفني المميز.

والآن جاء دوركم أصدقائنا الأعزاء، حيث بإمكانكم مشاركتنا حول أنمي الشونن المفضل بالنسبة لكم، وهل يتواجد هذا العمل ضمن قائمتنا؟ أم هو أنمي مختلف؟ لا تنسوا مشاركتنا خياراتكم خلال قسم التعليقات بالأسفل، وأيضًا لا تنسوا انتظار الأجزاء القادمة والتي سنستعرض خلالها المزيد من أنميات الشونن المميزة التي لم يتسنى لها هذا المقال.

محمد شوربجي
عن الكاتب |