لنشاهد معًا Shouta Aoi يتنقّل بين النور والظلام في شارة ختام My Next Life as a Villainess الجاري عرضه الآن !

بيْنما نترقّب الحلقة الجديدة من أنمي المغامرات الكوميدي “لقد عدتُ للحياة كشريرة ! وكل الطُرق تؤدي للموت! My Next Life as a Villainess : All Routes Lead to Doom!  (العنوان الأصلي : Otome Game no Hametsu Flag shika Nai) الذي بدأ عرضه منذ أيام قليلة (في 04 أبريل 2020) ويدور حول بطلتنا الشرّيرة – رغم أنفها – والمتورّطة في عالم لعبتها التفاعليّة المفضّلة، فقد شارك معنا المؤدي الصوتي والفنان الغنائي “شوتا آوي(من أدواره سابقة : هيدياكي توجو من أنمي Diamond no Ace +  “ميكازي أي” من سلسلة Uta no Prince-sama)  الفيديو الغنائي لأحدث اصداراته أغنية “BAD END ” المستخدمة  الآن كشارة ختام لهذا الأنمي (الذي يؤدي فيه كذلك صوت “جيرالد ستوارت” أحد الشخصيّات الرئيسيّة )  لمشاهدة الفيديو – ومعرفة المزيد من المعلومات – من هنا : 

– في هذا الفيديو الذي يمتد لدقيقتين يُظهر “شوتا آوي” جانبين متناقضين من شخصيّته المتصارعة بين الخير والشر أو “النور” و “الظلام”، حيث يبدأ المقطع بالمشهد الذي يجد فيه “الظلام” قلادة بيْنما يتمشّى عبر الغابة، ليظهر حينها  “النور” محاطًا بـ جو غامض ، مما يعطي شعوراً بالتطوّر الجديد الذي سيطرأ عليه !

 

– منتظر صدور القرص المدمج للأغنية أواخر الشهر الحالي (في 29 أبريل 2020)

مزيد من التفاصيل عن الأنمي :

– يأتينا المسلسل بتصنيفات (خيال – مدرسي – كوميدي – دراما ) و مُنتظر أن يتكوّن من 12 حلقة،

مقتطف من قصة أنمي My Next Life as a Villainess :

– المُقتبس عن رواية قصيرة بنفس الاسم للكاتب ساتورو ياماجوتشي ومن رسومات نامي هيدياكي – :

 

كاترينا كلايس “ البالغة من العمر ثماني سنوات والابنة الوحيدة للدوق والتي تعيش حياتها بسلام دون متاعب، يصطدم رأسها ذات يوم بصخرة لتتذكر حينها فجأة أنها ليست في الواقع ابنة الدوق، بل إنها ذات يوم كانت فتاة مراهقة من عاشقي ألعاب الفيديو، وقد تعرضت لحادث أدى لوفاتها خلال طريقها إلى المدرسة بعد أن أمضت الليلة السابقة بأكملها في لعب لعبة الفيديو المفضّلة بالنسبة لها “فورتشن لوفر Fortune Lover”، فقط لتنتبه أن محيطها الحالي يبدو مألوفًا بشكل مُريب، لتأتيها الصدمة أنها قد تجسّدت من جديد لكن في عالم لعبة “فورتشن لوفر ” والأدهى أنها الشخصيّة الشريرة المناوئة للبطل! ، والأسوأ أنه عادةً ما ينتهي الأمر بالشريرة إما ميّتة أو منفية، فتقرّر “كاترينا” من الآن فصاعدًا استخدام كل ما تعرفه عن اللعبة لتجنّب تلك النهايات الشنيعة، لكن أيمكن للشرير أن يجد نهايته السعيدة ؟”

صفحة الأنمي على موقع MAL : من هنــــا

 

لمشاهدة تشويقة الأنمي :

 

*المصدر*

روابط ذات صِلة:

_الفريق الغنائي Angela يُطلقون أغلفة شارة أنمي My Next Life as a Villainess
_ استمتعوا الآن بلقطات شارة أنمي My Next Life as a Villainess صافية بلا منغّصات

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.