لا خوف على دودة الكُتب المفضّلة حلقات Ascendance of a Bookworm جاهزة للعرض بالكامل! (للتفاصيل)

في خبر لطيف ومُشجّع للغاية في وقت كثُرت فيه التأجيلات والإلغاءات في عالم الأنمي مضطّرين بسبب أزمة وباء كورونا المستجدّ وما تلاه من تدابير وقائية وحظر كامل حول العالم عمومًا وفي اليابان خصوصًا مما أثّر بالسَلب على صناعة الأنمي وأصاب أغلبها بالشلل (لمطالعة قائمة كاملة بالأنمي المؤجّل من هنــا) ، فقد أعلن مخرج أنمي “مغامرات دودة كُتب |  Ascendance of a Bookworm (العنوان الأصلي:  Honzuki no Gekokujou)  وقبل عرض أحدث حلقاته (الحلقة الخامسة من الشطر الثاني \ الحلقة 19 في المُجمل)، أن كامل الحلقات المتبقيّة والمكوّنة للشطر الثاني غدت جاهزة للعرض بالفعل ولا خوْف من أي تأجيل الآن، أي نعم قد تظلّ بضعة أمور تقنيّة عالقة أو رتوش أخيرة لكل حلقة قبل إطلاقها، لكن في المُجمل فإن المسلسل جاهز بنسبة كبيرة.

مزيد من التفاصيل عن الأنمي :

-عُرض الموْسم الأول من الأنمي خلال موْسم الخريف الماضي في الفترة من  03 أكتوبر إلى 26 ديسمبر 2019 بمجموع  14 حلقة، بيْنما أوْضح طاقم عمله أن بقيّة الأحداث ستُستكمل ربيع هذا العام  خلال الموْسم الجديد الذي بدأ عرضه في 04 أبريل | نيسان 2020 وعُرض منه 5 حلقات حتى كتابة هذه السطور، من أصل 12 حلقة مُنتظرة لهذا الجزء.

 

مقتطف من قصة الأنمي:

“فتاة جامعية عاشقة للكتب منذ كانت طفلة صغيرة تموت في حادث وتُولد من جديد في عالم آخر لا تعرف شيئًا عنه، إنها الآن “ماين” الابنة المريضة البالغة من العمر خمس سنوات لجندي فقير، ومما زاد الطين بِلّة أن ذاك العالم الذي وُلدت فيه من جديد يُعاني من معدّل أُميّة عالٍ جدًا والكتب تكاد تكون غير موجودة، لدرجة أنه كان عليها أن تدفع مبالغ هائلة من المال لشراء واحد منها، لتصل حينها لنتيجة، طالما أنه ليست هناك كتب فلماذا لا تصنعها هيَ؟ طامحةً أن تُصبح أمينة مكتبة، ومن هنا تبدأ قصتها خلال سعيْها لصُنع الكتب حتى تتمكن من العيْش محاطةً بها، لنغوص معها في تلك القصة السحرية المنسوجة من خيال عشّاق الكتب والمثقفين.

صفحة الموسم الثاني من الأنمي على موقع MAL  : من هنـــــا

لمشاهدة تشويقة الشطر الثاني :

*المصدر*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.