سلسلة مراجعات كلاسيكية_ الأيقونة السابعة Death Note

خلال العام الماضي بدأنا سويًا عبر موقعكم “أنمي ماستر” سلسلة جديدة بعنوان “مراجعات كلاسيكية” والتي نعود خلالها للماضي ونغوص داخل أشهر العناوين والأنميات المميزة التي شاهدناها خلال السنوات الماضية، ونتعرّف من خلال تلك السلسلة الجديد على رأينا تجاه هذا العمل وأسباب نجاحه سواء على صعيد القصة والحبكة الدرامية وأهم العوامل التي تُميزه بالإضافة إلى الرسوميات والتحريك وباقي عناصر ومكونات الأنمي الناجح وتناولنا خلال السلسلة العديد من الأنميات المميزة كان آخرها أنمي الخيال العلمي المميز Monster.

والآن مع بداية شهر جديد وحلقة جديدة من سلسلة “مراجعات كلاسيكية” قمنا باختيار واحد من أفضل الأنميات بالنسبة للكثيرين، الأنمي صاحب التقييمات المُرتفعة والأكثر تَرشحًا للأخرين وهو أنمي “مفكّرة الموت! \ Death Note والذي يأتينا من إستوديو Madhouse أحد أشهر صناع الأنمي، (وبإمكانكم بالطبع التعرف خلال هذا الرابط  على أفضل أنميات هذا الإستوديو )، سنذهب خلال حلقة هذا الشهر لنتعرف على الأيقونة السابعة وأسباب نجاحه فدعونا الآن نتوقف عن الحديث والمقدمة الطويلة ولننطلق سويًا لنتعرف على مراجعتنا للأيقونة السابعة وأنمي Death Note.

لماذا هذا الأنمي مميز؟

حبكة القصة الدرامية 

أحد أفضل القصص المُعقدة التي تجعلك لا تدري مع مَن تتعاطف! ، فهل تأخذ صف القاتل الذي يسعى للتخلّص من المجرمين الذين أصبحوا مُنتشرين في أرجاء “اليابان” دون حساب أو رادع؟، أو تتعاطف مع المُحقق الذي يسعى فقط للإمساك بالقاتل الذي تَسبب في موت المجرمين والقليل من الأبرياء بين الحين والآخر؟، وتلك الحبكة التي شهدها هذا العمل تُعد أهم ميزاته بالتأكيد، التي جعلته يُقدم قصة ليست بالهزلية أو ربما بإمكاننا القول بالسخافة والطفولية التي أصبحت تتسم بها العديد من الأنميات خلال السنوات الماضية، وهو الأمر الذي جعله الأكثر ترشيحًا بين قوائم كثيرة من الأنميات، وأن يكون هو الإنتاج الذي تَسبب في دخول الكثير من الوافدين الجُدد إلى عالم الأنمي، فكلما تساءل أحدهم عن أنمي مميّز يُقدم حبكة وقصة تُنافس أشهر عناوين “هوليوود” سيخبرك أحدهم بلا تردد أنه أنمي “مفكّرة الموت \ Death Note”  والذي استطاع أن يُحافظ على مكانته ضمن قائمة الأفضل بين الأنميات حتى بعد مرور أكثر من 14 عامًا من عرض أولى حلقاته.

الأنمي تدور أحداثه حول الشاب “ياغامي لايت” والذي يحتقر المجتمع الذي يعيش به، وذلك بسبب كونه مُليء بالمجرمين والفاسدين والذين تسبّبوا في تلوّث العالم أجمع، ولهذا عندما يقف القدر في صف “لايت” ويضع بين يديه “مفكرة الموت” التي أوقعها أحد الشينغامي الذي يدعى “ريوك”، ويبدأ “لايت” في تنفيذ انتقامه تجاه هؤلاء المجرمين مقتلعًا جذورهم من المجتمع عن طريق كتابة أسمائهم داخل تلك المفكرة، ولكن هل سيتمكّن “لايت” أو ما بدأ يُعرف للناس باسم “كيرا” من تحقيق هدفه وصُنع المثالية التي يتمناها؟ بالطبع الحياة ليست بهذه الوردية خاصةً مع وجود محقق مميز مثل L يحاول التصدي لأفعال “كيرا”.

الشخصيات

بخلاف القصة التي تَعد العنصر الأكثر تميزًا بهذا العمل، فشخصيات الأنمي أيضًا لهم دور مِحوري في جودة هذا العمل، فالأنمي لم يُقدم الكثير من الشخصيات على عكس الكثير من الأنميات ولكنه قَدم عدد محدود من الشخصيات بيْنما لكل منهم دور رئيسي بتلك الحبكة وكل فَرد منهم ساعد في إكمال تلك اللوحة الفنية، فحلقة تلوْ الأخرى يُعلو رتم الشخصيات والتنافس بينهم، فلا تدري من هو الأكثر ذكاءً ومن الأكثر نبلاً وأيهما على حق، هل هو “كيرا” وهدفه في القضاء على المجرمين؟ أم هو “المحقق إل” وهدفه في القضاء على “كيرا” وتخليص العالم من قاتل يُنفذّ عدالته الخاصة؟ وبين تلك المعركة الذهنية والأخلاقية نُقابل شخصيات تعمل على تعزيز كل جانب وتطوير أحداث القصة بشكل تصاعدي مميز.

الرسم والتحريك

أعتقد بمجرد ذكر أن الإستوديو الذي قدم لنا هذا العمل المميز هو إستوديو Madhouse الشهير، فلا حاجة للسؤال عن مستوى الرسومات والتحريك، حتى بالرغم أن الأنمي من إنتاجات عام 2006 إلا وأنه ظهر بشكل مميّز سواء بالنسبة لتصميم شخصيات الأنمي ونظراتهم المُلتهبة خلال جلسات النقاش والتفكير خاصًة نظرة “كيرا” المخيفة بعض الشيء. الأمر نفسه بالنسبة للتحريك والذي استطاع أن يُكمل اللوحة الفنية بالرغم من عدم وجود مشاهد آكشن وتَحركات كثيرة مثل أغلب أعمال الشونن، ولكن التحريك والتصوير استطاع إبراز معالم الأنمي وجعلنا نتعلق به كثيرًا.

الموسيقى

على الرغم من الرتم الهادئ والبطيء التي اتسمت به أغلب موسيقي الأنمي، إلا وأنها كانت كفيلة أن تدب الحياة من جديد داخل قلبك، وتشعرك بحالة الموسيقي وكأنك تسير على ألحانها تارة لأعلى وتارة لأسفل، فالموسيقي قُدمت بشكل مميز جعلنا نهيم في عالمها وأن نتفاعل معها ومع أبطاله، واستطاع إستوديو “ماد هاوس” أن يُقدم أفضل ما لديه ليُكمل تلك اللوحة الفنية التي لم نعد نرى مثلها خلال السنوات الماضية.

نتمنى أن تكون الحلقة السابعة من سلسلتكم الجديدة “مراجعات كلاسيكية” والأيقونة السابعة التي تناولنا خلالها مراجعة سريعة لأنمي Death Note قد نالت إعجابكم، ونراكم في الحلقات القادمة والمزيد من المراجعات خلال موقعكم أنمي ماستر!

مراجعات أخرى جديرة بالقراءة:
_مراجعة أنمي Vinland Saga
_مراجعة أنمي Dr. Stone
_مراجعة أنمي Demon Slayer- Kimetsu No Yaiba

محمد شوربجي
عن الكاتب |