لنشاهد معًا فيديو أغنية ختام أنمي The Misfit of Demon King Academy الجاري عرضه!

وقد بدأ أخيرًا موسم الأنمي الصيفي المشتعل بالحماس،  ومع عرض أول حلقات أنمي الخيال والمغامرات الكوميدي ” ملك الشياطين غيْر الكُفء ! | The Misfit of Demon King Academy (العنوان الأصلي : Maou Gakuin no Futekigousha ويُختصر إلى maohgakuin) الأسبوع الماضي (وتحديدًا في 04 يوليو | تمّوز 2020)  ، وبيْنما نتابع صوَلات وجوَلات أحد بطلاته الصبيّة الواعدة  “نيكرون ميشا” مع سيّد الشياطين،

فإن مؤديتها الصوتية الشابة توموري كوسونكي  (من أدوارها السابقة:  “كارِن” من أنمي Sword Art Online Alternative: Gun Gale Online + “إينجل ميلدا” من أنمي Assassins Pride) والمسئولة عن أداء شارة الختام لهذا الأنمي وذلك في أول عمل غنائي فردي لها، قد أطلقت عبر قناتها الرسميّة على يوتيوب مقطع فيديو قصير ( مدته دقيقة ونصف تقريبًا)  لأغنية شارة الختام التي تحمل عنوان “Hamidashimono \ غير الكُفء! ”  لمشاهدة المقطع الحماسي الممتزج بنغمات الروك – ومعرفة المزيد من المعلومات عن الأنمي – من هنا :

مزيد من التفاصيل :

مقتطف من قصة أنمي The Misfit of Demon King Academy
– المُقتبسة عن رواية قصيرة بنفس الاسم للمؤلف Shuu‘  –  🙂

 

” حينما هزم “أنوث” ملك الشياطين خارق القوى كُل مَن واجهه من بشر، وأرواح وأرباب على حد سواء، وجد أنه قد سئم القتال!، لذا رغبةً منه في حياة أكثر هدوءً قرّر “آنوث” أن يرقد في سُبات عميق على أن يُعاد تجسيده من جديد لاحقًا على هيئة أخرى، ولكنه حينما استيقظ بعد ألفيْ عام وجد أن العالم بأسره غدا مسالمًا للغاية وأن نسلهُ أصبحوا ضعفاء وقدراتهم السحريّة متدهورة بشكل خطير! ، لذا رغبةً في استعادة مكانه الصحيح ينضمّ إلى  أكاديمية تأهيل الشياطين وتقليدهم الحُكم، لكنه يُفاجأ أن قُدراته السحريّة لا يُمكن قياسها بأدواتهم، ولأنهم لا يستطيعون معرفة قوّته بالضبط فقد اعتبر أعضاء هيئة التدريس والطلاّب الآخرين أنه “غير كُفء” ولا يصلح للتواجد في المكان، فيُضطر “أنوث”  لاثبات كفاءته وجدارته للقب ملك الشياطين الأصلي، وبمساعدة صديقته الوحيدة “ميشا”، لخوْض اختبارات الأكاديمية في مُحاولة للوصول لمراكز متقدّمة فيها !”

صفحة الأنمي على موقع MAL : من هنـــا 

لمشاهدة تشويقة الأنمي :

 

 

*المصدر*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.