إليكم أبرز 5 أنميات من إنتاج استوديو Mad House الشهير!

صناعة الأنمي العريقة بها عشرات وعشرات الاستوديوهات البارزة التي قدمت الكثير والكثير من الأنميات الممتازة للجمهور. لكن إذا قررنا أن نحصرها قليلًا ونضيق دائرة البحث بعض الشيء، سنجد أن الاستوديوهات (العبقرية) تُعد على أصابع اليد الواحدة. وهي تلك الاستوديوهات التي لديها فريق عمل ممتاز وحاضر على الدوام. لديها كتّاب بارعين، مخرجين ذوي نظرة إبداعية، ورسّامين ومُحركين على قدر كبير من الحنكة والخبرة في المجال.

اليوم يا رفاق سوف نتحدث عن استوديو به كل تلك المواصفات، وقام بعمل أنميات (مفتاحية) وشهيرة جدًا في تلك الصناعة. اربطوا الأحزمة، فلدينا اليوم أفضل 5 أعمال أنمي من إنتاج استوديو Mad House !!

1) مسلسل أنمي Death Note

– عام 2006

إذا كان لديك صديق جديد في العالم الأنمي، بالتأكيد أول أنمي سوف ترشحه له كي “تسحب قدمه” إلى هذا العالم البديع، هو أنمي Death Note. هذا الأنمي صار هو المفتاح الذي يفتح باب الصناعة لأي شخص حديث العهد بها. وهذا بالطبع يرجع لمدى براعة إنتاجه وصنعه على الصعيد الكتابي والإخراجي والحركي وكل شيء. مما جعل الأنمي يحصل على تقييم 8.66 على موقع My Anime List العالمي لتقييم الأنمي، وذلك على يد مليون و 700 ألف من روّاد الموقع.

تتحدث قصة الأنمي عن الفتى الشاب (ياغامي لايت)، والذي هو الطالب الأول على اليابان، وحياته كلها تدور حول المثالية والاحترافية في كل شيء، إلا أنه يرى أن العالم مُتعفن ويحتاج إلى شخص يقوم بتنظيفه. وكأن القدر يستجيب له، فجأة تهبط أمامه مفكرة صغيرة تقول أنك إذا كتبت اسم شخص ما فيها، سوف يموت بعد 40 ثانية بسكتة قلبية!

ومن هنا تبدأ قصة (ياغامي)، ومن هنا تبدأ مخططاته ليحاول أن يصير إله العالم الجديد! فهل سينجح؟ هذا ما ستعرفه عند مشاهدة الأنمي.

2) مسلسل أنمي Hunter x Hunter

– عام 2011

بالتأكيد ترعرعنا جميعًا مع أنمي (القناص)، بدبلجته العربية المميزة، وشارته الافتتاحية المخملية التي غنّتها المذهلة (رشا رزق)، لكن هذه كانت نسخة عام 1999 القديمة، الآن سوف نتحدث عن نسخة 2011 الكاملة، والتي أخذت أكبر قدر ممكن من القصة حتى يتم استكمالها في وقتٍ آخر (ولدينا أمل في الواقع أن نرى الموسم القادم منه مع أحفادنا).

الأنمي مميز جدًا وقصته غاية في الروعة والجمال، ولذلك تم تصنيفه كواحد من أفضل أعمال (الشونين) في تاريخ الصناعة. حصل الأنمي على تقييم 9.12 على موقع MAL، وذلك على يد 900 ألف من رواد الموقع. لذلك شاهد الأنمي وأنت مطمئن، فهو عبارة عن 148 حلقة سوف يركضون أسرع من الريح ويمكن أن تُنهيه في 5 أيام فقط.

يتحدث الأنمي عن الفتى الصغير (غون)، الذي بدأت قصته عندما ترك الجزيرة التي ترعرع فيها، ليذهب إلى اختبار الصيادين ليصير صيادًا كوالده الذي تركه صغيرًا بسبب ذلك الأمر. والصياد هو الشخص الذي يدخل اختبارًا صعبًا جدًا، ليصير بها شخصًا قادرًا على السفر حول العالم والقيام بأي شيء يريده بموجب رخصته ذات النفوذ الطاغي.

ذهب (غون) هناك ولم يعلم أنه سوف يُقابل (كيلوا) و (كورابيكا) و (ليوريو)، وأن حياته سوف تبدأ في التغيّر تمامًا، وأن لديه مغامرات فوق مغامرات سوف يعيشها وتفوق أقصى خيالاته جموحًا!

3) مسلسل أنمي Death Parade

– عام 2015

في الواقع، هذا الأنمي هو واحد من الأعمال الفلسفية المفضلة لي في الصناعة كلها. فلديّ قائمة تضم أعمال تلك الفئة، وهذا الأنمي يحتل المرتبة السابعة فيها. ببساطة الأنمي يمتاز بفكرته الفلسفية الجيدة، وطريقة التقديم غير الاعتيادية لتلك الفكرة. مع وجود الكثير من الدراما الإنسانية والحياتية بالمنتصف، وهذا بالرغم من أن مكان الأحداث ثابت والكادرات تكاد تكون متشابهة والديكور متماثل في أغلب المشاهد. ومع كل هذا، الأنمي لا يبعث على الملل على الإطلاق، وفي كل حلقة ستجد أشياء جديدة كنت تغفل عنها لتُصدم بشدة. حصل الأنمي على تقييم 8.24 على MAL، وذلك على يد 780 ألفًا من روّاد الموقع.

يتحدث الأنمي عن أنه عندما يموت البشر، وقبل أن يذهبوا إلى النعيم أو الجحيم، يجب عليهم أن يمروا بحانة الساقي (ديكيم) أولًا، وهناك ذلك الساقي يُقرر أيهما سيُرسل للجحيم وإيهما للنعيم. وذلك عبر خلق موقف تعجيزي تُظهر فيه النفس البشرية حقيقتها الفعلية، وبناء عليه يتم الحكم بشكلٍ نهائيّ. ذلك بالطبع يفتح أبوابًا كثيرة للتحليل النفسي والنقد الفني. وعلى الصعيد الآخر تأتي إليه فتاة شابة في غير موعدها، فبالتالي لا يعرف ماذا يفعل بها، فيُقرر أن يجعلها تُحكم معه. الآن بشري يحكم على بشري، فما النتيجة؟

4) مسلسل أنمي Monster

– عام 2004

الأنمي هو نفسي بحت، ويتحدث عن النوايا البشرية التي يتم تكوينها وصقلها بالمواقف والأحداث المختلفة. وكيف يمكن للنفس أن تصل إلى أقصى درجات الحزن والكآبة، فبالتالي تتحول إلى شخصية عدائية وكارهة للجميع، حتى نفسها. حصل الأنمي على تقييم 8.70 على MAL، وذلك على يد 410 ألفًا من رواد الموقع.

بطل الأنمي هو الطبيب (تينما)، وهو طبيب متمرس في المخ والأعصاب ويعيش في ألمانيا برفقة خطيبته، ويعمل لدى والدها مدير المشفى الأشهر في ألمانيا. في أحد الأيام يدخل عليه فتى برصاصة في رأسه، فيُنقذ الفتى، لكن يهرب الفتى دون سابق إنذار بعدها. لاحقًا يكتشف الطبيب أن هذا الفتى تحوّل إلى عقل إجرامي كبير، والآن يُطارده شبح الندم والذنب، فيُقرر أن يُكرس حياته للتخلص من هذا الفتى بأي شكل.

5) فيلم الأنمي Perfect Blue

– عام 1998

هذا الفيلم صدر في سنة ميلادي، لابد أنني محظوظ بشكلٍ أو بآخر.

الفيلم نفسي بامتياز، وسوداوي بدرجة كبيرة جدًا، ويدفع للحزن والاكتئاب، وعبقري على صعيد الإخراج على وجه الخصوص. حصل الفيلم على تقييم 8.37 على MAL، وذلك على يد 225 ألفًا من رواد الموقع.

يتحدث الفيلم عن نجمة بوب شهيرة جدًا، قررت في يوم من الأيام أن تُغير توجهها الفني، وتتوجه إلى صناعة السينما والتلفاز. وبالفعل قبلت دورًا في مسلسل تلفزيوني يتحدث عن الجريمة. فبالتالي أصبحت صورتها الإعلامية مختلفة تمامًا عن نجمة البوب الظريفة التي أحبها وعشقها الجمهور، فبالتالي أثر ذلك على مسيرتها وقلل من دعم الجمهور لها.

والذي زاد الوضع سوءً هو أن أحد المعجبين لم يتحمل أنها تركت الغناء، فبات يُلاحقها في كل مكان. كل هذا اعتمل في داخلها، حتى أنتج شخصية جديدة تمامًا ذات أبعاد نفسية أبعد ما تكون عن “البراءة”. ولهذا الفيلم لا يصلح للصغار، وبه مشاهد لا تصلح إلا للمشاهدين من فوق 18 سنة.

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.