بسبب فيلم Demon Slayer؛ حياة المواطن الياباني في خطر محدق الآن!

بسبب فيلم Demon Slayer؛ حياة المواطن الياباني في خطر محدق الآن!

حسنًا.. هذا غريب..

اليابان في الفترة الماضية أعلنت أنها سوف ترفع أهم قاعدة من قواعد وإجراءات أمان فيروس كورونا المستجد، ألا وهي مراعاة المسافات الآمنة بين الفرد والآخر. تلك هي القاعدة الذهبية في السينمات بعد عودتها، وذلك لتقليل نسبة الإصابة، خصوصًا مع بدء مجيء الموجة الثانية من الفيروس هذه الأيام.

بسبب فيلم Demon Slayer؛ حياة المواطن الياباني في خطر محدق الآن!

لكن يبدو أن مجموعة سينمات TOHO اليابانية سوف ترفع تلك القاعدة من قاموس الحماية، وتقدم فيلم Demon Slayer الجديد بمقاعد كاملة، وعدم وجود أي مسافات آمنة على الإطلاق. هذا الطبع تلبية لمطالب الجمهور المتزايد لمشاهدة الفيلم، وذلك في الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر 2020. ومن الناحية الأخرى، هذا يعرض الناس للخطر، في مقابل حصد المال فقط.

فهل سيندد المجتمع الياباني ضد هذا؟ أم ستغلبه العاطفة؟

هذا ما سنغطيه لكم بالطبع لاحقًا.

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.