المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

العد التنازلي لبداية الموسم الرابع والأخير من أنمي هجوم العمالقة قد بدأ بالفعل. بقيت أيام قليلة لنشاهد نهاية هذا الأنمي الثوري، الذي ربما ساهم في إعادة الحياة لصناعة الأنمي بشكل أو بآخر حين تم عرض أولى حلقاته عام 2013.

ولمرور وقت ليس بالقصير على عرض حلقات الموسم الأول من الأنمي، وربما أنك لا تمتلك الوقت لمشاهدة تلك الحلقات من جديد، فقمنا بإعداد مُلخص سريع وشامل لأحداث الموسم الأول من أنمي هجوم العمالقة.

“الأسطر التالية سوف تحتوي على حرق لأحداث الموسم الأول من أنمي Attack on Titan”

الحلقات 1-3

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

حُلم أو بالأحرى كابوس مُزعج يتعرض له الفتى الصغير إيرين قبل أن توقظه ميكاسا، لا يتذكر إيرين الكثير عن هذا الكابوس لكنه يتعجب من الدموع التي تذرفها عيناه. بعد ذلك نبدأ في رؤية عالم الأنمي المحاط بالأسوار الثلاثة الضخمة (ماريا – روز – سينا) نُشاهد فيلق الاستطلاع عائدًا من حملته خارج الأسوار محطمًا وبعدد أقل قبل الخروج!

يعود إيرين لمنزله وتكشف ميكاسا رغبة إيرين بانضمامه لفيلق الاستطلاع ويعده والده غريشا أن يجعله يرى ما يوجد في قبو منزلهم بعد عودته. لم يدم الأمان الذي أستمر 100 عام أكثر من ذلك بظهور عملاق ضخم يطل برأسه من فوق الأسوار محطمًا جزءً منها لتدخل العمالقة وتعيث في الأرض فسادًا! وتموت والدة إيرين أمام عينه.

تستمر معاناة البشر مع ظهور عملاق جديد مدرع يحطم بوابة سور ماريا لتزداد الكارثة ضخامة. إيرين، ميكاسا، أرمين يشاهدون هذا الانهيار وبدموع الغضب في عينه يقسم إيرين أن يقتل جميع العمالقة.

مع قلة الموارد يتم التضحية بشكل غير مباشر بجزء من الناجين من سور ماريا ومن بينهم جد أرمين وعائلته الوحيدة! يقرر إيرين الانضمام لفيلق الاستطلاع لتحقيق هدفه في الانتقام ليوافقه كل من أرمين وميكاسا لتنتهي الحلقة 3 بقفزة للمستقبل 5 سنوات.

في معسكر التدريب نتعرف على شخصيات أكثر مثل جان، كوني، ساشا، يمير، كيريستا، راينر، آني، بيرتهولت، توماس وغيرهم ويبدأ اختبار استخدام معدات التحليق الخاصة، يعاني إيرين في الاختبارات حتى يتم اكتشاف عطب في معداته وينجح في الاختبارات في النهاية.

الحلقات 4-9

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

يستمر تدريب الأعضاء الجدد على عناصر القتال والتحيل واستخدام الأنصال، ويدب إيرين الحماسة في نفوس من حوله حول ضرورة وصولهم للحرية والقضاء على العمالقة، نحصل على لمحة على قائد فيلق الاستطلاع الحالي إيروين سميث وكذلك كل من ليفاي وهانجي. يذهب إيرين وبعض من الجنود للسور لتلقيم المدافع وغيرها من أمور تقليدية وفي اللحظة التي يشتر فيها إيرين بالتفاؤل نحو المستقبل يجد خلفه وجهًا مألوفًا، العملاق الضخم يظهر من جديد محطمًا بوابة سور روز!

بخبرة شبه معدومة في مواجهة العمالقة يبدأ فريق إيرين بالانهيار واحدًا تلو الآخر، بداية من توماس ثم إيرين نفسه ومن بعده البقية، يقوم عملاق بمحاولة التهام أرمين قبل أن يتذكر إيرين حلمه وحلم صديق طفولته أرمين برؤية المخيط خارج الأسوار، ورغم خسارته لقدمه ينقذ صديقه قبل أن يخسر ذراعه ويبتلعه العملاق!

يتركنا الأنمي باعتقاد أن إيرين قد مات وننتقل لنرى قصة أكثر من يهتم بإيرين وهي ميكاسا، التي نرى قصتها وكونها ووالدتها من عرق نادر بين البشر، يتعرض منزلها لهجوم من عصابة من تجار البشر. يموت والداها في الحادث وتُخطف ميكاسا لبيعها، في ذلك الوقت غريشا وإيرين في طريقهم لزيارة والد ميكاسا، ليكتشفا الحادث الدموي، في محاولة من غريشا لاكتشاف ما حدث واستدعاء الشرطة، يأخذ إيرين طريقًا مختلفًا وينقذ ميكاسا بطريقة دموية بعض الشيء، يجب أن تقاتلي! إن ربحتِ ستعيشين، إن خسرتِ ستموتين. بهذه الكلمات أيقط إيرين قوى داخلة في ميكاسا لم تكن تعرف هي حتى بوجودها.

نعود للحاضر وقد تعرض الجنود لضربة مبرحة وخسر الكثير منهم القدرة على التحليق بعد فراغ المخزون من الهواء، تبحث ميكاسا عن إيرين ليخبرها أرمين بالخبر المشؤوم. ردة فعل ميكاسا لم تكن متوقعة وبدأت في إلقاء خطاب تشجيعي للجميع للمحاربة حتى اللحظة الأخيرة، رغم قيادتها الهجوم تخسر ميكاسا مخزونها وتسقط أرضًا لتجد نفسها محبطة حزينة ومحاطة ليس بعملاق بل اثنين، وفي لحظات من الشجاعة قبل بدء القتال يتدخل أحد العملاقان لقتل الآخر، عملاق بأذن طويلة مدببة وجسم مفتول العضلات، يقتل العمالقة من حوله ويطلق صرخة تبدو وكأنها تجسيد لغضب البشرية.

يُفكر أرمين في استغلال العملاق الغاضب في مساعدتهم في الوصول لمبني الدعم وهو ما ينجحوا فيه بالفعل ليتركوا العملاق يقتل العمالقة في الخارج ويبدأ التخطيط لتحرير مبنى الدعم، بعد القضاء على العمالقة في الداخل ننتقل للمشهد في الخارج، مجزرة دموية، ذلك العملاق قد دمر الكثير من العمالقة قبل أن ينهار ويسقط كاشفًا عن مفاجأة وهي تواجد إيرين في خلف عنق ذلك العملاق الغاضب على قيد الحياة.

داخل أعماق أحد العمالقة نجد إيرين فاقدًا ساقه ويده وبجواره بقايا ضحايا آخرين، في مشهد مرعب وحزين يتذكر إيرين تدريبه وغضبه من العمالقة ليتحول لذلك العملاق الغاضب قاتلًا كل من حوله من عملاقة، قبل أن يفيق إيرين ويلاحظ وضعه الحالي محاصرًا من جنود الشرطة العسكرية. خائفين من كونه عملاقًا يحاول قتلهم يفشل إيرين في إقناعهم أنه في صفهم وقبل قذفه بالمدافع يتذكر مفتاح قبو منزله الذي تركه معه والده في ظروف غامضة. يعض إيرين يده مُطلقًا برقًا قويًا ومتحولًا لعملاق غير مكتمل يحميه هو وميكاسا وأرمين من الخطر.

الحلقات 10-16

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

تستمر محاولة الشرطة في قتل إيرين، حتى خطاب أرمين رغم منطقيته لم يقنعهم بغير ذلك. لكن بتدخل القائد بيكسيس وتوليه زمام الأمور تتحول ساحة الإعدام لجلسة من التخطيط لسد الفجوة في السور، يقترح أرمين أن يقوم إيرين بهيئته كعملاق بسد الفجوة عن طريق حمل صخرة ضخمة.

يبدأ التجهيز لتنفيذ الخطة ويقترب إيرين من الصخرة قبل أن يتحول لعملاق ولكن يبدو أنه فاقد للسيطرة حتى أنه حاول قتل ميكاسا! لتبدو الخطة خاسرة ويموت الجنود واحدًا تلو الآخر، ليتدخل أرمين كونه أكثر من يفهم إيرين ويعرف شغفه بتحقيق حلم الحرية ورؤية المحيط. يستعيد إيرين السيطرة ويحمل الصخرة تجاه الفجوة، بوقوع خسارة كبيرة في صفوف الجنود تُسد الفجوة أخيرًا ويظهر القائد ليفاي ليؤمن الوضع. نستكشف دمار العمالقة بعد سد الفجوة ومعها موت ماركو.

بالطبع ظهور إيرين كعملاق لن يمر مرور الكرام وتم تحويله للمحاكمة بعد اعترافه برغبته لإيروين وليفاي أنه يريد الانضمام لفيلق الاستطلاع. بعد مسرحية متفق عليها يتم تسليم إيرين تحت رعاية ليفاي الذي يأخذه ضمن صفوف فريقه من فيلق الاستطلاع ليبدأوا سلسلة مهام لاستعادة سور ماريا.

يقرر البقية مصيرهم جان، ساشا، يمير، كيريستا،كوني، راينر، بيرتهولت وبالطبع ميكاسا وأرمين الإنضمام لفيلق الاستطلاع، بينما آني هي الوحيدة بينهم التي تختار الشرطة العسكرية.

الحلقات 17-22

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

يبدأ فريق الاستطلاع حملة جديدة لاستعادة سور ماريا، وسط أجواء من التوتر لوطىء أراضٍ لم يلمسها بشهر منذ خمس سنوات، ومع خطة شبه محكمة بالإشارات الدخانية يبدأ القائد إيروين وفيلق الاستطلاع بالانطلاق، ولكن يبدو أن العملاق الضخم والمدرع ليسا هما فقط من يشكل خطرًا ذكيًا على البشر، وذلك بظهور العملاق الأنثى التي بدأت في البحث عن إيرين ومطاردة أرمين وراينر وجان.

بعد العثور على إيرين ومطاردته يظهر إيروين مُجهزًا فخًا محكمًا للقبض على العملاق الأنثى، مما يسمح لفريق ليفاي بصحبة إيرين باستكمال طريقهم.

تتمكن العملاق الأنثى من الهروب من الفخ عن طريق إطلاق صيحة أستدعت العملاقة لالتهام جسدها، لتظهر بعد ذلك خلف إيرين وفريق ليفاي وتبدأ في قتلهم واحدًا تلو الآخر! ليتحول إيرين غاضبًا مواجههًا العملاق الأنثى ليخسر بعد مفاجئته بشكل غامض لتقبض عليه العملاق الأنثى وتبدأ بالهروب، ولكن تظهر ميكاسا وليفاي ويبدأ في مطاردتها لإنقاذ إيرين وهو ما يحدث بالفعل.

رغم استعادة إيرين إلا أن المهمة قد فشلت والآن العودة بخفي حنين هي مصير فيلق الاستطلاع.

الحلقات 23-25

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

يبدأ يوم جديد ونشاهد أني ضمن صفوف الشرطة العسكرية التي يظهر فسادها وتقصيرها جليًا، وأثناء قيامها بدورية تقليدية تجد آني نفسها أمام أرمين طالبًا مساعدتها في تهريب إيرين. توافق آني بعد جدال وتشارك في الخطة حتى الوصول لمدخل نفق تحت الأرض حيت ترفض آني الاستمرار! تزداد الأجواء توترًا وتبدأ معركة كلمات بين أرمين وإيرين وآني لتأتي ميكاسا كاشفة عن حقيقة آني كونها العملاق الأنثى!

تتحول آني داخل أسوار سينا في محاولة للهرب بعد تكشف أمرها، يحاول فيلق الاستطلاع المساعدة بينما إيرين مصاب على الأرض، ومع تأزم الأمور يتذكر إيرين غضبه الحقيقي متغلبًا على إصابته متحولًا لعملاق معلنًا بدء الجولة الثانية من القتال، مع تفوق آني في المهارات القتالية تتغلب على إيرين لكنه سرعان ما يدخل في حالة من الهياج متحولًا لعملاق مشتعل بالنيران منقضًا على آني التي حاولت الهرب عن طريق تسلق السور قبل أن تمنعها ميكاسا، لتسقط آني مهزومة تمامًا بينما يستعد إيرين الفاقد للسيطرة ليلتهمها! تبدأ آني بمحاصرة نفسها بقشرة من العنصر التحجر الذي تستخدمه ويتدخل ليفاي منقذًا الموقف منهيًا القتال تمامًا.

المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الأول)

يقنع إيروين القيادات أن ما قام به هو بداية هجومهم على العمالقة وتنتهي أحداث الموسم الأول كاشفة عن سر خطير بتواجد عملاق داخل أسواء المدينة!

Sherif Saed
عن الكاتب |