المُلخص الكامل لأحداث أنمي هجوم العمالقة (الموسم الثالث)

وصلنا للآن للخطوة ما قبل الأخيرة. مُلخص الموسم الثالث من أنمي هجوم العمالقة، ويمكنكم قراءة مُلخص الموسم الأول من هنا ومُلخص الموسم الثاني من هنا والآن لنبدأ:

“الأسطر القادمة ستحتوي حرق لأحداث الموسم الثالث من أنمي هجوم العمالقة”

يتم تشكيل وحدة جديدة للقائد ليفاي تضم إيرين وستة من المتبقيين معه من المستجدين، يلجأ الجميع للبقاء في كوخ بعيدًا عن الأعين بينما تستمر تجارب هانجي مع إيرين لتطوير قدرات عملاقه، يتلقى ليفاي رسالة من القائد إيروين يخبره أنه قد تم إلقاء القبض عليه! يأمر ليفاي الجميع بمغادرة مقرهم الحالي في نفس اللحظة يظهر جنود الشرطة العسكرية لمطاردتهم! ليفاي يخمن أن الحكومة تريد إبادة فيلق الاستطلاع والقبض على إيرين وهيستوريا.

يهرب ليفاي وفريقه وهانجي تذهب لإنقاذ إيروين بعد تسلمها رسالة مكتوبة من إيرين بفحوى حديث يمير مع بيرتهولت في السابق. مع استمرار محاولات خطف إيرين وهيستوريا يتعرض رفاق ليفاي للقتل ويظهر شخص غريب لكنه يبدو على علاقة ما بليفاي يدعى كيني، يدخل الطرفان في قتال ومطاردة سريعة يقوم ليفاي بقتل العديد من رجال كيني، وفي هذه الأثناء تضطر ميكاسا ومن معها لحماية العربة التي تقل إيرين وهيستوريا وقتل أعداء من البشر، وهو أمر غير مسبوق بالنسبة لهم.

رغم المحاولات إلا أن الشرطة تمكنت من القبض على إيرين وهيستوريا، اجتمع ليفاي بفريقه ووصلت أخبار نجاح عملية الاختطاف للحكومة الملكية عن طريق رسالة من اللورد رود ريس. يبدأ ليفاي وهانجي بالحقيق مع دوم ريفز الذي عاون الشرطة في مهمتها، تعلم هانجي أن إيرين قد يتم التهامه لأخذ قوة العملاق الخاصة به وتخبر إيروين بذلك، ويتم اكتشاف أن هيستوريا هي الوريث الشرعي للعرش الملكي وأنها أسيرة لدى والدها رود ريس.

ضمن أحداث سابقة تحكي هيستوريا لفريقها كيف عاشت داخل مدينة روز، وعلاقتها المشوهة مع والدتها التي تم ذبحها لاحقًا على يد كيني بأوامر من والدها الذي أمرها أن تعيش تحت اسم كريستا إذا كانت لا تريد الموت. نعود للحاضر حيث يأخذ رود ريس كل من إيرين وهيستوريا لبيته، بينما تخبر هانجي البقية أن إيرين قد يموت قريبًا، يجتمع إيروين بالقائد بيكسيس ويخبره أنه ينوي عمل انقلاب عسكري ضد الحكومة والملك الحالي لكون ملك مزيف وأن هيستوريا هي الوريث الشرعي والتي يجب أن تتولى الحكم. يدعمه بيكسس في قراره قبل أن يقوم إيروين بتسليم نفسه للشرطة بعد تلفيق تهمة القتل له بينما يستعد فريق ليفاي لمهمة إنقاذ إيرين وهيستوريا.

تبدأ الخطة بأسر اثنين من الشرطة العسكرية يصادف أنهما صديقا آني، بعد علمهما أنها العملاق الأنثى يقرران المساعدة لتحديد مكان إيرين وهيستوريا، بينما تستمر هانجي في تنفيذ خطتها على الجانب الآخر. يستعد إيروين للمثول أمام الملك حتى يصدر بشأنه حكم بالإعدام، لكنه قبل ذلك يحذر صديقه “نيل” قائد الشرطة العسكرية بضرورة اختيار جانب قبل أن يبدأ بيكسيس الانقلاب العسكري.

تبدأ المحاكمة أمام الملك المزيف ويفشل إيروين في شرح قضيته، في هذه الأثناء تصل أنباء عن اقتحام سور روز من العمالقة، وبدلًا من تقديم الدعم يأمر مستشارو الملك أن يتم إغلاق البوابات والتضحية بسكان روز! يرفض قائد الشرطة العسكرية تنفيذ الأمر ويدخل المستشار زاكلي للقاعة مؤكدًا أن الأخبار لم تكن سوى خدعة ليكتشف حقيقة الحكومة الملكية للجميع. يظهر بيكسس معلنًا أن الجيش سيتولى السيطرة على العاصمة كونه انقلابًا عسكريًا.

ننتقل بعد ذلك لهانجي التي تخبر من معها موت عائلة رود ريس الغامض ونرى إيرين داخل كهف كريستالي مقيد بالسلاسل الحديدية.

تخبر هيستوريا إيرين أن والدها ذو نوايا طيبة رغم ما تسبب به من مشاكل، يطلب رود ريس من هيستوريا لمس إيرين لتبدأ ذكريات قديمة بالعودة ويدرك إيرين أن والده هو من حوله لعملاق قبل أن يأكل والده ويعود لهيئته البشرية! وكذلك هيستوريا ترى ذكريات فتاة تدعى فريدا تعرف من رود ريس أنها أختها غير الشقيقة والتي كانت تمتلك قوى العملاق المؤسس قبل أن يلتهمها غريشا والد إيرين بقوى العملاق لديه ويسحق باقي عائلتها!

نعود لبيكسس الذي يخبر إيروين أن عائلة ريس لديها القدرة على التلاعب بذاكرة البشر، يستعد إيروين لمهمة إنقاذ إيرين، في هذه الأثناء يصل كيني وفريقه لحماية الكهف بينما يتذكر كلام جده عن نفي عائلة الملك ريس له وعائلته لأن قدرة التلاعب بالذاكرة لم تؤثر عليهم!

يقتحم ليفاي وفريقه الكهف دافعين كيني ومنه معه لخط الدفاع النهائي، يخبر رود ريس هيستوريا بقصة بناء السور وكيف تمكنت عائلته من محو ذاكرة سكان السور قبل 100 عام وأن أختها فريدا تعيش بشكل غير متجسد داخل العملاق المؤسس وأن هيستوريا تحتاج لتلك القوى لرؤيتها من جديد! يستمع كيني للحديث وغاضبًا يقوم بجرح إيرين حتى تضطر هيستوريا لقتاله للفوز بقوته، وبينما تستعد هيستوريا لاستخدام المصل على نفسها ترى مدى يأس إيرين من الحقيقة التي عرفها وتتذكر كلمات يمير أن تعيش حياة تفخر بها، تحطم المصل وتلقى والدها بعيدًا بعد أن تأكدت من استغلاله لها وتحرر إيرين من أغلاله.

رغم ظهره المكسور يحاول رود ريس في محاولة بائسة بلع البعض من المصل المحطم على الأرض ليتحول لعملاق هائل.

يصل ليفاي والبقية لمكان إيرين ويساعدوا هيستوريا في إنقاذه، يتحطم الكهف لحجم عملاق رود ريس الضخم ويصاب كيني وفريقة جراء التحطم، يتناول إيرين جرعة من مصل يكسبه القدرة على التصلب لإيقاف الإنهيار، يبدأ رود ريس بالزحف ناحية السور مسببًا في حريق كل من يقترب به بسبب الحرارة الشديدة من جسده، يرفض إيروين عملية إخلاء للمدينة كون البشر هم من يجذبون اهتمام العملاق الذي وصل بالفعل للسور يقرر إيروين أن رود يجب أن يموت بينما يُذكر ليفاي هيستوريا أنه الآن يجب أن تتوج كملكة لاتمام عملية نقل السلطة وتوافق على شرط واحد فقط!

تبدأ خطة الهجوم على رود العملاق باستخدام المدافع والمتفجرات وقدرات إيرين كعملاق قبل أن تخور قوى العملاق لتجهز عليه هيستوريا بضربه قاتلة تقضي فيها على والدها تمامًا، لتهبط وسط العامة معلنة عن نفسها ملكة للشعب داخل السور!

كيني بعد تعرضه لإصابة خطيرة يجلس بجانب شجرة محطمًا مستسلمًا للموت، لكن قبل ذلك يكشف لليفاي عن ماضيه.

يحكي كيني لليفاي كيف قابل يوري ريس في السابق وكيف اعتذر له عن ما حدث لنسل عائلة أكارمان في السابق، كما تذكر كيف أنه قام بتربية ليفاي بعد وفاة والدته كاشفًا عن كونه عم ليفاي وأنهم من عائلة أكارمان، وأنه لا نية له بحقن نفسه بمصل العمالقة، ليمنح ليفاي المصل قبل أن يستسلم لجراحه ويموت. تتوج هيستوريا كملكة ويشكر ليفاي الجميع على جهودهم، ونذهب بالأحداث خارج الأسوار حيث انتصر العملاق الوحش على العملاق المدرع معلنًا أن بفوزه تصبح الأولولية لاستعادة العملاق المؤسس.

تذهب بنا الأحداث للقائد كيث الذي يتولى مهمة تدريب المستجدين، وكيف أنه أول من عرف غريشا الذي عمل طبيبًا داخل الأسواء وتزوج كارلا، وبعد تحطم سور ماريا عاد غريشا لأخذ إيرين للغابة وحوله لعملاق تاركًا معه المفتاح لقبو منزلهم المحطم.

يبدأ القائد إيروين حملة جديدة لاستعادة سور ماريا، وتفشل هانجي في تحليل محتوى المصل لطبيعته الغريبة، يأتمنه إيروين مع ليفاي على أن يتم استخدامه في حالة القبض على أحد العمالقة المتحولين فقط!

يصل فيلق الاستطلاع إلى سور ماريا بعد سنوات من سيطرة العمالقة عليه، يقوم إيرين بسد الفجوة الخارجية للسور بسهولة باستخدام تقنية التحجر، وقبل سد الفجوة الداخية يكتشف أرمين وجود مخيم صغير لثلاثة أشخاص وهو ما ينذر بوجود فخ ما قريب من الفيلق! بتوجيهات من أرمين يبدأ الجنود بتفتيش السور إلا أن يظهر راينر من داخل إحدى السغرات قاتلًا أحد الجنود، ينقض عليه ليفاي مخترقًا عنقه بسيفه لكن بشكل ما لم يمت راينر ويبدأ في التحول لعملاق مدرع، يبدأ إيروين بتوجيه الجنود قبل أن تحدث عدة انفجارات على الجانب الآخر كاشفة عن العملاق الوحش وعدد كبير من العمالقة حوله!

تبدأ لعبة من الخدع والمفاجآت بين العملاق المدرع الذي كان يستهدف الأحصنة لكنه يتفاجىء بإيرين يتحول لعملاق ليبدأ مطاردته، بينما يرسل العملاق الوحش مجموعة عمالقة ناحية جنود إيروين. يتواجه إيرين وراينر ويتفوق إيرين بسبب تقنيته الجديدة تاركًا راينر ضعيفًا في مواجهة السلاح الجديد لفيلق الاستطلاع الذي يتسبب في ضرر هائل لراينر!

بينما تشتغل المعركة نرى بيرتهولت مختبئًا منتظرًا دوره ويتذكر ما حدث من قبل حين سمعهم ماركو يتحدثون عن خطتهم مما دفع راينر لنزع عدة التحليق الخاصة به وتركه للعمالقة يلتهموه! يبدأ بيرتهولت في تنفيذ مهمته لكنه يجد راينر مهزومًا يحاول مساعدته ويقرر التحول وهو محلقًا في الهواء لتحقيق أكبر قدر ممكن من الدمار! وهو ما حدث بالفعل ليصبح مصير هانجي وفريقها مجهولًا والبقية محاصرين.

عاجزًا عن إيجاد حل، يترك أرمين مهمة التخطيط لجان الذي يطلب من إيرين محاولة تعطيل بيرتهولت لكنه يفشل بعد ركل العملاق الضخم له ليطير مصطدمًا بالسور! على الجانب الآخر العملاق الوحش يمطر جنود إيروين وليفاي بوابل من الصخور قاتلًا للجنود ومحطمًا للمنازل من حولهم! يستعد ليفاي لتنفيذ هجوم فردي لمحاولة توفير فرصة لإيروين وجنوده للهرب لكن إيروين يمنعه كون لديه خطة لإنقاذ الموقف لكن الثمن سيكون حياته هو وجنوده مانحين الفرصة لليفاي للقضاء على العملاق الوحش! مضحيًا بنفسه دون تحقيق حلمه برؤية ما بداخل القبو يبدأ إيروين بإلقاء خطبة حماسية للجنود الذين يرافقوه نحو هلاكهم ليغمرهم العملاق الوحش بأمطار من الصخور تقتل أغلبهم وتصيب إيروين إصابة خطيرة!

مفتخرًا بدقة ضربته العملاق الوحش يستمر في القضاء على بقية الجنود حتى يلاحظ موت الجنود من حوله، ليفاجأ بظهور ليفاي من خلف الدخان لينهمر عليه بهجمات مدمرة مقطعًا جسد العملاق تمامًا ويخرجه من عنقه يحاصر ليفاي زيك تمامًا قبل أن يخطفه العملاق العربة!

على الجانب الآخر أرمين يلاحظ أن العملاق الوحش أصبح أكثر نحافة ويفكر في خطة للقضاء عليه بمساعدة إيرين، بينما ميكاسا والبقية يتولون مهمة القضاء على راينر! يبدأ أرمين بشرح خطته لإيرين ويبدأ الجميع في تنفيذها، يسقط إيرين أرضًا ويطير أرمين أمام بيرتهولت الذي يبدأ في إصدار البخار الكثيف من جسده، بينما يتصارع فريق ميكاسا للقضاء على راينر ولما يتبقى لهم سوى روح رعدي واحد، يعاني أرمين من الحرارة العالية للبخار لكنه يصمد حتى يزيد بيرتهولت من شدة الحرارة الأمر الذي يحرق جسد أرمين بشكل شديد ليستسلم للألم ويترك سلاحه ويسقط بعيدًا.

يتفاجأ بيرتهولت بإيرين من خلفه قاطعًا إياه خارج جسد العملاق، بينما ظهرت هانجي برمح رعدي إضافي لتدمر فك العملاق المدرع وتتيح الفرصة لميكاسا بإخراج راينر من جسد العملاق.

يعثر إيرين على جسد أرمين المحترق وفي يده جسد بيرتهولت الممزق.

باكيًا تضحية صديقة يجلس إيرين أمام يجد العملاق العربة ومعه زيك الذي أخبره أنه سينقذه يومًا ما وأن كلاهما ضحية غريشا والد إيرين! ليظهر ليفاي مرهقًا مطاردًا زيك الذي يهرب بعيدًا، يطلب ليفاي أنبوب الغاز الخاص بإيرين قبل أن يتنفس أرمين وراءه! على الجانب الآخر هانجي تحقق مع راينر الذي أعطاها رسالة لهيستوريا من يمير، رافضًا الحديث يركض العملاق العربة ناحيته خاطفًا راينر بعيدًا.

تذهب ميكاسا حيث إيرين وأرمين وقبل أن يعطي ليفاي المصل لإيرين يظهر الجندي فلوك ومعه إيروين المصاب بشدة ليقرر ليفاي منح المصل لإيروين، تحدد الأمور بين الأطراف حول من يأخذ المصل لينتهي الأمر بقرار ليفاي منحه لإيروين لكنه يغير رأيه في اللحظات الأخيرة بعد إدراكه أن إيروين قد حسم أمره بالتضحية بنفسه في النهاية وأنه يحتاج للراحة بعد أن اضطر للعيش كشيطان لسنوات طويلة، يتحول أرمين لعملاق ملتهمًا بيرتهولت ويعود لهيئته البشرية من جديد بينما يلفظ إيروين أنفاسه الأخيرة.

يستعيد أرمين وعيه بعد حُلم غريب رأي فيه عملاق بيرتهولت يبكي، يدرك أنه التهم بيرتهولت وأصبح يمتلك قواه الآن، يتحرك كل من ليفاي وهانجي وإيرين وميكاسا نحو قبو منزل إيرين، ليجدوا بعد بحث ثلاثة كتب وصورة فوتوغرافية مكتوب خلفها أن البشر لم يفنوا وأن هناك حياة خارج الأسوار!

نشاهد لحظات من الماضي غريشا الصغير واخته يسيران وسط طرقات مختلفة وأسوار مختلفة حيث توجد مناطيد طائرة وسيارات، ويرتدون شارات على ذراعهم لتميزهم، يركض غريشا واخته خارج الأسوار لنعرف أنه أمر محرم عليهم، يعاقب غريشا على جريمته بالضرب بواسطة أحد الجنود بينما الآخر يصطحب شقيقته للمنزل، إلا أن هذا لم يحدث وتم العثور على جثمانها ممزق!

تمر السنوات ويعرف غريشا مصير شقيقته التي مزق جسدها كلاب الجندي الذي اصطحبها للمنزل، ينضم غريشا للمقاومة ويدرس تاريخ العمالقة وينشر فكرة أن يمير الأصلية استخدمت قوتها في خدمة البشر وتعمير المدن وإنشاء الجسور، يتعرف أثناء ذلك على داينا من العائلة الملكية يتزوج بها منجبًا زيك الذي بالتالي يحمل في عروقه دماءً ملكية!

لكن لا تسير الأمور بهذه السلاسة ويخبر زيك الشرطة عن والداه ليتم القبض عليهم، ونرى كيف يتم تحويل أهل إيلديا لعمالقة ونرى أن دانيا زوجة غريشا هي نفسها العملاق المبتسم الذي قتل والدة إيرين! وقبل إلقاء غريشا من فوق السور يتدخل الجندي الآخر منقذًا إياه كاشفًا عن هويته إيرين كروغر وأنه قائد المقاومة المعروف باسم “البومة” كما أنه يمتلك قوى العملاق!

يحكي كروغر لغريشا بعض الحقائق عن كون قوى العمالقة تسمى لعنة يمير وأن من يمتلك تلك القوى يعيش 13 عامًا فقط! وأن على غريشا الذهاب لجزيرة برادايس والعيش هناك والتزوج وأن ينفذ دوره في المقاومة، مذكرًا إياه بضرورة إنقاذ ميكاسا وأرمين! مستغربًا من تلك الأسماء يفشل كروغر في معرفة أسباب ذكره لها واعتقاده أنه تداخل في الذكريات!

نعود للحاضر حيث يتم تكريم فريق ليفاي من قبل الملكة هيستوريا، وعندما يحين دور إيرين ويلمس هيستوريا تراوده ذكريات جديدة لا نراها نحن لكن من وجه إيرين المصدوم يعطينا لمحة عن رعبه مما رأه! بعد قراءة محتوى كتب غريشا ومشاركة إيرين لذكرياته يتجه إيرين والبقية ناحية السور حيث يتم تحويل العمالقة، ويشاهدوا المحيط لأول مرة، رغم السعادة والراحة التي شعر بها الآخرين كان لإيرين نظرة مختلفة للمستقبل.

لو قتلنا جميع الأعداء وراء البحر، هل يمكننا حينها إدراك حريتنا؟!

بهذه الكلمات الحزينة والمشؤومة ينتهي الموسم الثالث تاركًا أبواب التوقعات والتخمين لما هو قادم من الموسم الرابع والأخير لأنمي هجوم العمالقة!

Sherif Saed
عن الكاتب |