مراجعات أنمي ماستر: الموسم الأول أنمي Jujutsu Kaisen نقلة جديدة في عالم الشونين!

يعيش محبّو الأنمي هذه الأيام بين شقيْ الرحى، منتظرين صدور فيلم Kimetsu no Yaiba: Mugen Train وفي حماس شديد لعرض حلقات الموسم الأخير من أنمي “هجوم العمالقة”. ولكن بين هذا وذاك هناك أعمال مميزة صدرت خلال عام أوْشك على الإنتهاء، وربما إذا أردنا أن نشير لواحد من أكثر تلك الأعمال تميّزًا لن يختلف الكثير في اختيارنا لأنمي جوجتسو كايسين Jujutsu Kaisen (أو كما يشتهر بالعربيّة بـ صِدام الشعوذة) ليكون ربما الأكثر جذبًا لانتباه المتابعين خلال موسم الخريف وربما سيستمر في تحقيق ذلك خلال موسم الشتاء أثناء عرض الشطر الثاني من موْسمه الأول خلال يناير القادم.

ولكن اليوم سنتحدّث فحسب عن الشطر الأول للموسم الأول وذلك بتقديم مراجعة خاصه به خلال الأسطر القادمة والتي ستكون خالية تمامًا من الحرق!

Jujutsu Kaisen

القصة:

Jujutsu Kaisen

 

“إن المشاعر السلبيّة مثل الكُره والحزن والغيرة والخوف وغيرها تتسبّب في تولّد طاقة سلبية تنبعث من البشر تؤدي لتكوّن تلك الأرواح الملعونة، والتي بدوْرها تتجسد في هيئة كائنات قبيحة مشوّهة أو حتى في بعض الأحيان على هيئة تشبه البشر.
قليلون من لديهم القدرة على رؤيتهم يتواجدون في الأماكن المزدحمة كالمدارس والمستشفيات حيث تتواجد الطاقات السلبية الأعلى بين بقية الأماكن.
ومَن يتمكن من مواجهة وطرد تلك الأرواح قليلون جدًا ويُعرفون باسم “مُستخدمو الجوجوتسو”، نرى قصة الأنمي من خلال شخصية “يوجي إتادوري” الذي يسعى للعيْش وفقًا لنصيحة جده، لكن الأمور لن تكون بتلك البساطة بعد تورّطه في عالم الأرواح ومستخدمي الجوجوتسو بشكل غير متوقع! “

تميّزت أحداث القصة بتكوين مزيج فريد بين قصص الشونين Shounen التقليدية وبين المفاجأت والصدمات والمواقف العنيفة الدموية التي قد تناسب أعمال من فئة السينين Seinen الموجّهة لشريحة عمريّة أكبر! وفي مزيج مُرحّب به للغاية ومُرضٍ لجميع الأطراف، فتبدأ الأحداث بمواقف غير متوقعة تليها لحظات ومواقف تقليدية تجمع بين الكوميديا والمشاهد اللطيفة وحتى القتالات المعتادة من الأنمي التي تجعلك تقول قبل حدوثها “الآن سيتدخل البطل قبل موت هذا الشخص وينقذه” وتجد أن الأمر يتحقق بالفعل، ولكن في مراتٍ ليست بالقليلة على الإطلاق ستجد نفسك تقول نفس الجملة ولكن هذه المرة بنتيجة مختلفة! حيث تموت شخصية مهمة في موقف كبير أو حتى أن تجد نفسك تسمع خبر موت شخصية أخرى دون أن ترى تلك اللحظة من الأساس.
لتجد نفسك مع مرور الوقت أمام قصة تحاول تقديم الخلطة التي يحبها الكثيرين ولكن مع بعض الإضافات والتعديلات التي تنقل القصة والأحداث لجانب مختلف تمامًا يجعلك مترقبًا لما يحدث حتى ظهور شارة النهاية “التي تُعدّ الأفضل هذا العام دون شك”

اقرأ أيضًا: – مراجعة لعبة Hell Let Loose: محاكاة واقعية لعالم مرعب!

الشخصيات:

Jujutsu Kaisen - جوجوتسو كايسن

تفاديًا للخوْض في تفاصيل قد يتم اعتبارها حرقًا للأحداث، سوف نتحدث عن شخصيات أنمي جوجوتسو كايسين بشكل عام.
ما قيل عن القصة ينطبق بشكل كبير على الشخصيات، فكلما قُدّمت ظروف صادمة وغير متوقعة في مسار الأحداث تصرّفت الشخصيات بدوْرها على نحو صادم وغير متوقع كذلك! ويشمل هذا الوضع كل من بطلنا والشخصيات الرئيسية للأنمي وكذلك الجانب الآخر من الأعداء والأشرار في هذه القصة، وبالحديث عن الأشرار ربما عبارة أنهم “كانوا بمثابة حبة الكرز فوق الكعكة” ستكون معبّرة  – رُغم غرابة تشبيه الأشرار بحبة الكرز بالطبع -، لكنه واقع ملموس خلال مشاهدتك لحلقات الأنمي، سيكون عليك أن تنسى ما شاهدته في أنمي مثل ناروتو على سبيل المثال، لا مجال هنا لاستخدام الكلمات حتى يعدِل أحد الأشرار عن هدفه أو يعرف خطأه!، نحن هنا نتحدث عن قواعد تم ترسيخها منذ البداية، تلك الكيانات هي “لعنات” لا مجال للعاطفة أو البحث عن الإنسانية بداخلهم، بتصرفاتهم غير المتوقعة دائمًا ستبقى على حافة مقعدك كلما ظهر أحدهم.

الرسم والتحريك:

كلمة السر خلال العام الحالي لصناعة الأنمي دون شك هيMAPPA ذلك الإستوديو الذي أنقذ عام 2020 بمساهمته في تقديم أكثر من عمل ومن ضمنهم كان Jujutsu Kaisen، وبالنظر للظروف التي مرّت بها صناعة الأنمي هذا العام جرّاء ما تسبب به تفشّي وباء فيروس كورونا المستحد (COVID-19)، لن تجد سوى نظرات الإعجاب لما تم تقديمه في هذا العمل طوال حلقات هذا الأنمي الـ 13 دون تقصير يُذكر! جميع الحلقات وجميع اللقطات والتفاصيل تم التعامل معها بعناية واهتمام كبير مع تألق واضح خلال مشاهد القتال السريعة تحديدًا في حلقات مثل الثانية والخامسة والحلقتان الأخيرتان خلال الشطر الأول من الموسم.

كذلك يُحسب لفريق التحريك ابتعادهم عن استخدام الـ CG رغم وجود العديد من اللقطات التي كان من الممكن التساهل فيها، لكن يبدو أنه لم يكن هناك أي نية لذلك وهو أمر يستحق التقدير دون شك.

الموسيقى:

الموسيقى في أنمي جوجوتسو كايسين على الأقل بالنسبة لي، كانت العنصر الذي ظهر بشكل متأخر. ربما ستحتاج للوصول للحلقة الخامسة لتبدأ بالتركيز في وجود موسيقى مميّزة خلال الأحداث، ولكن مع مرور الوقت يبدأ استغلال تلك المقطوعات الموسيقية بشكل أفضل بكثير خاصة خلال الحلقات الأخيرة من الشطر الأول، والتي نسمع فيها العديد من الألحان المناسبة بشكل رائع لأجواء كل مشهد من الدراما للأكشن وحتى تلك المشاهد السوداوية الكئيبة التي ظهرت بين الحين والآخر أثناء أحداث الأنمي. ولكن إذا كنا نريد أن نتحدث عن الموسيقى بدون شك نجم تلك الفقرة هي شارة النهاية (ED) التي تحمل عنوان LOST IN PARADISE ويمكن الاستماع إليها مع هذا التحريك المميز في الفيديو أعلاه.

الرأي النهائي:

حاولنا خلال الأسطر الماضية أن يكون حدثينا عن أنمي Jujutsu Kaisen بعيدًا عن أي حرق قدر الإمكان، والسبب بطبيعة الحال أنها مراجعة لأنمي جديد لازالت حلقات شطره الثاني منتظرة بداية من يوم 15 يناير القادم، ولكن السبب الأهم أن أنمي Jujutsu Kaisen يُمثّل تجربة فريدة ربما تُساهم في تشكيل مفهوم أعمال الشونين التي تحتوي أغلبها على لحظات تقليدية معتادة ربما أفقدتها بعضًا من متعتها مع مرور الوقت، لكن قد يتغيّر هذا مع جوجوتسو كايسين.

روابط ذات صِلة:
_ أنمي Jujutsu Kaisen هو الأكثر شعبية وفقًا لموقع MyAnimeList

Sherif Saed
عن الكاتب |