سلسلة Puella Magi Madoka Magica تُحيي ذكرى 10 سنوات على الساحرة الصغيرة!

في مثل هذا اليوم منذ 10 سنوات، وتحديدًا في 07 يناير 2011  برز إلى النور أنمي “الفتاة السِحريّة مادوكا ماجيكا |Mahou  Shoujo Madoka Magica  المُستند إلى مانجا شعبيّة بنفس الاسم، ليعصف حينها بعالم الأنمي بالكامل مُفاجئًا الجميع، كوْنه قدّم مزيجًا غير معتاد بيْن العُمق والصراعات النفسيّة وبيْن الخيال والمغامرة، وذلك السِحر الذي تنقله إلينا الفتيات لطيفات المعشر ظريفات الشكل، وفي قصة متشابكة غير معهودة على الإطلاق في تصنيف “شوجو Shoujo ” ذي المواضيع اليوميّة الخفيفة والمُوجّه عادةً للفتيّات الصغيرات، ليكتسب عِوَضًا عن ذلك مشاهدين ومحبّين من الجنسيْن ومن جميع الأعمار ، وليظلّ  – بمُلحقاته – وتأثيره  في أذهان الكثيرين لسنوات طويلة.

والآن بمناسبة الذكرى السنويّة العاشرة على بثه عبر التلفاز الياباني أطلق طاقم عمل المسلسل الأساسي موقعًا إلكترونيًا جديدًا لأحدث مشاريع الاحتفاليّة  – لم يوضّحوا بعد ماهيّته بالضبط – من هنـــــا 
متضمّنًا تعليقات من المبدعين وراء ذلك العمل الشهير، مُعلنين كذلك أنه اعتبارًا من 14 يناير 2021  ، سيُصدر الرسامون وصنّاع المانجا  – عبر حساب التويتر الرسمي –  تذكارًا خاصًا من الرسومات تُنشر تِباعًا.

اقرأ أيضًا : مسلسل Sweet Home والتجسيد الحيّ لعالم ألعاب رعب عبقرية!

مقتطف من قصة أنمي Madoka Magica :

مادوكا كانامي” و “ساياكا ميكي” صبيّتان عاديّتان في المدرسة الإعدادية لديهما حياة رتيبة بلا أحداث حقيقيّة تجمعهما صداقة وثيقة، لكن كل ذلك يتغيّر حينما يُواجهن ذلك الساحر المتمكّن الذي يتّخذ هيئة قط ويُدعى “كيوبي” والذي قدّم إليهما عرضًا مُغريًا، أنه سوْف يمنحهم أيًا من رغباتهم، وفي المُقابل على كلٍّ منهما أن تتحوّل إلى فتاة ساحرة مكتسبة القوّة الكافية لتحقيق أحلامها.


لكن الطالبة المُستجدّة “هومورا أكيمي”، – والتي يُفاجأوا أنها كانت ساحرة سابقة – تحثّهم بشدّة على رفض العرض مُشيرةً إلى أن لا شيء كما يبدو عليه، وأن هناك خبايا كثيرة لا يعرفونها عن ذاك العالم!
إنها
قصة مليئة بالأمل واليأس والصداقة، حيْث سيتوجّب على “مادوكا” التعامل مع صعوبات أن تكون فتاة ساحرة والثمن الذي يتعيّن على المرء دفعه لتحقيق الحلم! ”

صفحة معلومات الجزء الأول من سلسلة Madoka Magica  على موقع MAL : من هنــــا

*المصدر*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.
%d مدونون معجبون بهذه: