من هو (جونجي إتو)؟ وكيف له أن غيّر مفهوم مانغا الرعب باليابان؟!

في صناعة الأنمي والمانغا توجد الكثير من الأسماء اللامعة التي صنعت لنفسها المجد سريعًا. وفي أنمي ماستر نحن نهتم جدًا بتلك الأسماء وتسليط الضوء عليها واحدًا تلو الآخر. ولذلك اليوم سنتحدث عن اسم لامع ومُميز في عالم المانغا تحديدًا.

المانغا تصنيفاتها كثيرة جدًا، مثلها مثل الأنمي. لكن المانغا تضع المزيد من العبء على الصانع، لأن المانغا في العادة ما تكون من صنع إنسان واحد فقط، وعندما تشتهر، يصير هناك فريق من 5 أو 6 أفراد. لكن الأنمي منذ البداية وحتى النهاية يكون له طاقم عمل كامل مكون من 50 فردًا أو أكثر.

المانغاكا الذي سنتحدث عنه اليوم يحب أن يعمل وحيدًا، ولذلك يأتي بأفكار عجيبة تجعل من عالم مانغا الرعب عالمًا يجمع بين الفانتازيا والإرعاب، لينتج لنا مصطلح جديد يُعرف بـ (فانتازيا الرعب). ذلك المصطلح من صكّ (جونجي إتو)، وهو المانغاكا البارع الذي سنتحدث عنه اليوم!

من هو جونجي إتو – Junji Ito في الأساس؟!

وُلد (جونجي إتو) في اليابان بعام 1963، وحياته لم تبدأ بالرسم مباشرة، فهو في البداية لم يكن منجذبًا للرسم كفن من تلقاء منه. بدأ الانجذاب لفن الرسم بعد أن فُتِنَ برسم أختيه الكبريتان، فقرر أن يكون مثلهما. وكان مصدر الإلهام الأكبر له بعدهما هو المانغاكا Kazuo Umezu.

أصبح يرسم المانجا في أوقات فراغه بينما كان يعمل كمُتخصص في العناية بالأسنان في فترة تسعينات القرن الماضي. لكن قبلها بقليل، وخصوصًا في عام 1987، قدم قصة مانغا إلى لجنة التحكيم التي كان Kazuo Umezu نفسه حَكمًا فيها، وفاز بالجائزة. وبعدها بفترة تم تحويل نفس القصة إلى واحدة من أشهر أعمال (إيتو)، ألا وهي Tomie.

قال (إتو) سابقًا أن أحد الأسماء المُلهمة له من حيث الأجواء وطريقة صياغة القصص هو اسم (اتش. بي. لوفكرافت – H.P. Lovecraft). لوفكرافت هو كانت رعب فضائي شهير جدًا، يعتمد في الإرعاب على خلق كيانات ما ورائية غريبة الشغل وغير مُحددة الغاية. وأشهر قصصه هي قصة (نداء كالوثو)، وهي حقًا قصة ممتازة جدًا، وصدرت لها ترجمات كثيرة.

ما الذي يُميز أسلوب جونجي إتو؟!

  • لا يوجد هدف:

لا توجد غاية من قصصه على الإطلاق. أنت فقط تدخل ملحمة الرعب لتخرج منها دون أي شيء سوى الرعب والخوف ونظرة اندهاش تعلو وجهك حتى تكاد تشقّه شقًّا. فكرة المانغاكا عن الرعب هو أنه تجربة شعورية يجب أن تخوضها من أجل الارتعاب فقط ليس إلا. لا يجب أن تكون هناك عبرة قويّة أو غاية مُلهمة خلف القصة. أنت والقصة والرعب فقط يا عزيزي، هذه هي قاعدته الذهبية.

  • الإبداعية المستمرة:

يتفنن (إيتو) دائمًا في صنع مخلوقات غاية في الغرابة والتفرّد. يمكن له أن يأتي بهرّة باسمة في الشارع، ويقوم بتحويلها إلى وحش كاسر. لكن طريقة التحويل تلك هي التي تنطوي على الإبداعية نفسها. لا أستطيع أن أصف الأمر بدقة في الواقع، لأن الرسم بالتأكيد أبلغ مليون مرة من الكلمات.

كما أن الإبداعية هنا لا يتميز بها الرسم فقط، بل أيضًا أفكار القصص. يأتي هذا المانغاكا بأفكار لا يمكن أن تخطر على بال. فهو يأتي بأبسط الأفكار، ليضع فيها منعطفًا واحدًا فقط. ذلك المنعطف قادر بالتبعية على قلب الفكرة الأساسية رأسًا على عقب!

  • يرسم يدويًّا:

أغلب المانغاكا الحاليين يرسمون إلكترونيًّا، أي على الحاسوب باستخدام برامج الرسم المختلفة مثل مانغاكا Boku no Hero. ويوجد البعض الآخر الذي يرسم نصف العمل يدويًّا، ويقوم بتنقيحه وتعديله إلكترونيًّا، مثل (تسوي إيشيدا)، مانجاكا Tokyo Ghoul. لكن لدينا هنا (إيتو)، الذي ينتمي لمدرسة الرسم الكلاسيكية. هو يقوم برسم كل شيء يدويًّا، مما يجعله يُعاني من آلام في الظهر كي يستطيع رسم الأجزاء العُليا من الصفحة على مكتب الرسم حتى.

ما أبرز أعمال (جونجي إتو)؟!

  • مانغا Uzumaki:

فكرة المانغا غريبة جدًا، فهي تتمحور حول الحلزونيات – Spirals. تبدأ القصة عندما يكتشف أحدهم حلزونًا، ثم يتملكه شبح الهوس بالحلزونيات، حتى يتملأ بيته كله بها. ويبدأ بعدها الأمر في التأثير على حياة المُقربين إليه، حتى تأخذ الأحداث منحنى آخر تتأثر فيه المدينة كلها بالأمر. ويتحول ذلك الهوس من مجرد هوس شخصي، إلى هوس عام، وبالمنتصف تحدث مواقف مرعبة ومُجمدة للدماء في العروق إلى أقصى حد!

  • مانغا Tomie:

تتمحور فكرة تلك المانجا حول سيدة شابة، غاية في الجمال والروعة، وعندما تنظر إليها، تكاد تُجزم أنها قطعة من الجنة هبطت على الأرض لتجعلك ترتشف كؤوسًا من السعادة والحب كل يوم عن الآخر.

وسحرها الأخّاذ هذا، جعل الكثير من الفنانين مهووسين بها حتى النخاع، حتى قادتهم للجنون لاحقًا. ليتضح بعدها أنه خالدة ولا تموت، وأن جمالها يلعن كل من يقع في حبها. فما قصة تلك الفتاة الجميلة؟ هذا ما ستعرفون عند قراءة هذه المانجا الحابسة للأنفاس جدًا!!

  • كتاب Shiver:

هو كتاب تجميعي عام من طباعة دار VIZ الأمريكية. بداخل الكتاب تجد مجموعة من قصص (إيتو) المختلفة، والتي تم نشرها في فترة ما في حياته، سواء بشكلٍ منفصل، أو بداخل كتب أخرى. كما أن بعد كل قصة يأتي تعليق شخصي من الكاتب عن تلك القصة وما الظروف التي أتت بها إلى الحياة في الأساس. كتاب ممتع جدًا، ويُعتبر قطعة تستحق الاقتناء جدًا إلى كنت من عشّاق هذا المانغاكا العجيب.

 

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.
%d مدونون معجبون بهذه: