أزمة سياسية في اليابان بسبب استخدام قاتل الشياطين في الدعاية الانتخابية!

يبدو أن نطاق شهرة مانغا وأنمي قاتل الشياطين أكبر وأوسع بكثير مما نتخيل في اليابان حاليًا، وإن كانت لديك بعض الشكوك حول هذا الأمر فيكفي أن تعرف أن حتى رجال السياسة في اليابان بدأوا في استغلال هذه الشهرة للوصول لمرشحيهم وتحقيق شعبية مفيدة لهم قبل الإنتخابات المُقبلة.

حيث قام بعض من المرشحون الجدد باستخدام شعار أنمي Demon Slayer: Kimetsu no Yaiba على مُلصقات حملتهم الإنتخابية المنتشرة في الشوارع، ويبدو أن الأمر قد نجح في خلق صدٍ واسع بالفعل، للدرجة التي اضطرت فيه دار النشر المسؤولة عن المانغا وهي شركة Shueisha للتعليق على الحادثة، وتبع هذا إزالة أحد المرشحين لتلك المُلصقات وتقديم اعتذار رسمي واعدًا باستخدام مُلصقات مختلفة يتم تعليقها قبل بداية التصويت.

المثير للاهتمام أن من ضمن المرشحين الذي لجأوا لتلك الطريقة هو Makoto Oniki أحد ممثلي الحزب الحاكم في اليابان داخل مجلس النواب، أي أن تلك الخطوة لم تأت فقط من مرشيحن صغار كما حدث في السابق.

بالطبع الأمر رغم طرافته لكنه انتهاك صريح لحقوق الملكية، خاصة وأنه جاء من أشخاص ينبغي أن يمثلوا قدوة لعامة الشعب، وهو ما أجبر مرشح الحزب الحاكم للاعتذار والتأكيد على أنه استحق الهجوم ووعد كذلك بإزالة المُلصقات على الفور.

إلى أي مدى بعض ستصل شهرة وشعبية قاتل الشياطين ؟ ربما ستخبرنا الأيام القادمة.

Sherif Saed
عن الكاتب |

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: