مراجعات أنمي ماستر: الموسم الرابع والأخير من هجوم العمالقة (النصف الأول)

بيْنما تقترب النهاية شيئًا فشيئًا، ومع عرض الحلقة رقم 16 من الموسم الرابع لأنمي هجوم العمالقة (Attack On Titan)، نكون على بُعد نصف ثانٍ فقط للأنمي مُنتظر عرضه خلال موسم الشتاء القادم بعد الإعلان عن النصف الثاني للموسم الرابع من أنمي منه بشكل رسمي!

وبهذا تُطوى صفحة النهاية على واحد من أهم أعمال الأنمي خلال العشر سنوات الأخيرة بل ربما أحد أهم أعمال الأنمي على الإطلاق.

ولكن كيف كان مستوى حلقات الأنمي هذا الموسم؟ هل وصلت لمستوى التوقّعات لأنمي بحجم هجوم العمالقة؟ هل كان مخيّبًا للآمال؟ دعونا نتناقش ههنا في أنمي ماستر حول هذا الأمر خلال أسطر هذه المراجعة للجزء الأول من الموسم الرابع والأخير لأنمي هجوم العمالقة.

 

**هذه المراجعة “خالية” من أي حرق للأحداث – Spoilers Free **

القصة:

وإن كان الموْسم الرابع يستكمل الأحداث، فإنه لا يبدأ من حيْث انتهى الموسم الثالث بشكل مباشر، فقد مرّت بضعة سنوات بعد اكتشاف العديد من أسرار هذا العالم، وعلى “إيرين” والبقيّة محاولة التفكير في كيفية مواجهة الخطر الحقيقي الذي ظل مجهولًا لعقود.
وإذا كنّا سنُحاول الحديث عن قصة الموسم الرابع دون حرق، سيكون علينا القول أنه ربما الموسم الأفضل في السلسلة، وهو أمر مميّز للغاية كونه الموسم الأخير، بيْنما كثير من الأعمال يتراجع مستوى القصة والأحداث فيها بحلول النهاية، ولكن ما تم تقديمه على مستوى القصة وتطور الأحداث وكشف المزيد من المعلومات والأسرار والشخصيات الجديدة، جعل من هذا الموسم بنصفه الأولى هو الأغنى بين جميع مواسم هجوم العمالقة، ولا يعود السبب فحسب لتكشّف الكثير من الأسرار، بل كذلك في طريقة تقديمها والنتائج التي ترتبت عليها، كذلك تعامل شخصيات القصة مع ذلك الواقع الجديد.

استخدام “هاجيمي إيسياما” كاتب القصة للكثير من إسقاطات العالم الحقيقي وسياسته وتاريخه زاد من قوة تلك الأحداث بطريقة تجعلك تشعر كأنك أمام عمل وثائقي لتاريخنا البشري الأسود.

حتى في غياب القتالات والعمالقة في كثير من حلقات الموسم لكن القصة وأحداثها كانت كافية لتعويض هذا الغياب وتقديم جرعة ثقيلة نادرًا ما نراها في أي أنمي آخر.

الشخصيات

حتى إذا كان مستوى القصة من حيث الكتابة والتقديم على مستوى أكثر من ممتاز، فلن يكون هناك قيمة حقيقية لذلك إذا لم يكن هناك مجموعة من الشخصيات على نفس القدر من المستوى. وفي الواقع هذا ما تحقّق بالفعل، فإلى جانب الشخصيات التي تطوّرت بشكل ملحوظ خلال هذا الموسم وعلى وجه خاص “إيرين” صاحب التطوّر والتغيّر الأكبر ربما ليس على مستوى هجوم العمالقة فقط بل على مستوى الشخصيات الرئيسية لأي أنمي بشكل عام. كذلك شخصيات مثل هانجي وأرمين وجان وكوني، وأحد نجوم هذا الموسم دون شك راينر، ولكن حتى الشخصيات الجديدة التي تم تقديمها، من الصعب أن تُشير إلى شخصية لم تُضِف الجديد للأحداث، بل أن بعضهم كان له تأثيرًا فاق تأثير شخصيات استمرت معنا من الموسم الأول.

الشاهد الأكبر على هذا التميّز هو عدم ظهور إيرين بطل القصة في كثير من المشاهد بيْنما استمرت الأحداث على نفس القوة والتصاعد لتألّق جميع الشخصيات الأخرى.

الرسم والتحريك

الحديث عن الرسم والتحريك للموسم الرابع من أنمي هجوم العمالقة كان موضوعًا شائكًا طوال الأسابيع الماضية، والسبب معروف بالطبع بعد تولي إستوديو MAPPA زمام الأمور بعد تراجع إستوديو Wit الذي تولّى مهمة الرسم والتحريك للمواسم الثلاثة الماضية. الحوارات الجدلية عن مستوى الموسم الرابع في التحريك والرسم قُتلت بحثًا، خصوصًا لجوء إستوديو “مابّا” لتقنيات الـ CG الذي أثار امتعاض الكثيرين. لذا باختصار يمكن القول أن جانب الرسم والتحريك خلال الموسم الرابع من هجوم العمالقة كان مزيجًا بين الجيّد والمتوسط، لا يمكن القول أن المستوى وصل لمرحلة جيدة جدًا أو ممتازة إلا فيما نَدُر، ولكن لم نصل إلى درجة المتواضع أو السيء كذلك، بالإضافة للرؤية الإخراجية الرائعة في كثير من الحلقات خاصة الدرامية منها، وتنفيذ تلك اللقطات الكلامية البسيطة بشكل مميّز جعلنا نغضّ الطرْف عن تراجع الرسم في بعض الأحيان وهو ما يحسب لفريق التحريك دون أدنى شك.

الموسيقى

جاءت مزيجًا بين الأعمال السابقة لـ هيريوكي ساوانو   المؤلف المُوسيقي المسئول عن تقديم الموسيقى الخاصة بالمواسم الثلاثة الماضية، وكذلك الإضافات الجديدة التي قدمها المؤلف الموسيقي “كوتا ياماماتو” خلال الموسم الرابع، مما شكل النموذج المثالي، بين موسيقى القتالات واللحظات الحماسية وبين الألحان الدرامية الحزينة. لا يمكن القول أن هناك لحظة لم تكن الموسيقى التصويرية مناسبة لها، حتى شارتا البداية والنهاية، للوَهلة الأولى بعد سماعهم ستشعر بغرابة وأنهم مختلفين عما تم تقديمه في المواسم السابقة، ولكن مع تكرار سماعهم وفهم معانيهم ستُدرك أنك ربما تكون أمام شارة البداية الأنسب والأقوى والأكثر تعبيرًا في تاريخ السلسلة.

الرأي النهائي

إذا قلت أن الموسم الرابع بنصفه الأول هو أفضل مواسم هجوم العمالقة، أثق أنني سأجد الكثيرين من المؤيدين لكلامي، فما تم تقديمه من محتوى دسم على مستوى القصة والشخصيات والأحداث غير مسبوق على مستوى السلسلة، وخلال 16 حلقة فقط انتقل أنمي هجوم العمالقة من أنمي الدموية والوحشية والغموض إلى شيء أكبر من ذلك بكثير، فنحنُ أمام عمل تبقّت له خطوة واحدة لتكتمل كافة الشروط المطلوبة ليكون ضمن الأعمال الكلاسيكية التي سيتم ذكرها لسنوات وعقود قادمة.

حاولنا خلال تلك المراجعة الابتعاد عن الحرق قدر الإمكان للسماح لأي شخص بدخول عالم هجوم العمالقة بشكل مناسب وهو أنمي بحق يستحق المشاهدة اليوم قبل غدًا.

Sherif Saed
عن الكاتب |

اترك تعليقاً



التعليقات

  1. Pingback:الفصل الأخير من هجوم العمالقة يتسبب في نفاذ جميع نسخ مجلة Bessatsu ! - شبكة أنمي ماستر | أخبار الأنمي، مراجعات ومقالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: