التمويل والصنع والترخيص.. اليوم سنتحدث عن أعمدة صناعة الأنمي!

تقديم أي عمل فني على شاشة التلفاز أو السينما هو أمر مُكلف جدًا من حيث كل شيء: التمويل، التمثيل، الأداء الصوتي، الرسم، الجرافيك، الـ CGI، والعديد والعديد من الأشياء بالمنتصف. لكن يبقى أهم عنصر بالنسبة إلى صناعة الأنمي هو عنصر التمويل.

الماديّات تقريبًا تتحكم في كل شيء؛ فبالتالي تُسيطر على هيئة الأنمي النهائية التي ستصدر للجمهور. وبناء على ذلك يتم تحديد معدل المبيعات والانتشار الخاص به، مما سيترتب عليه تقرير الاستوديو أنه سيُكمل الأنمي إلى مواسم قادمة أم لا. بالتأكيد لا فائدة من مدّ أنمي لا يُغطي على الأقل تكاليف إنتاجه، أليس كذلك؟

اليوم سوف نتحدث عن التمويل في صناعة الأنمي، وكيفية تأثيره عليها بشكلٍ قويّ وصارخ، بينما نُسلط الضوء على (نيتفليكس) كمثال حيّ على التمويل الكبير. وكذلك سنتحدث عن التمويل والصنع والترخيص كعمليات هامة في صناعة الأنمي بشكلٍ عام.

ما الفرق بين الإنتاج والصنع والترخيص؟

الإنتاج – Production والصنع – Creation والترخيص Licensing. تلك المصطلحات الثلاث هامة جدًا في صناعة الأنمي، والاختلافات بينها مهولة جدًا، بالرغم من أنها تكون موضوعة أسفل بعضها البعض في أي موقع أنمي كبير مثل My Anime List. لذلك الآن سنستعرض الفروقات بينهم:

  • الإنتاج:

الإنتاج ببساطة هو عملية ضخّ المال في العمل الفني. وكلما زاد المال المُضخ فيه، كلما كانت هناك فرص أكثر للقائمين على العمل أن يصنعوا المزيد والمزيد من المشاهد المتقنة. لذلك المُنتج هو الشخص صاحب المال، وهو الذي يشتري حقوق تحويل القصة إلى عمل فني من الشركة المُقدمة لها (وتكون في الأغلب مجلات المانغا اليابانية)، وهو الذي يدفع للاستوديو كي يقوم بعمله ويرسم المشاهد وبدوره يجلب المؤديين الصوتيين ويدفع لهم أيضًا، إلخ.

  • الصنع:

وهو عملية الخلق الفعلية للعمل الفني من العدم. يأتي الاستوديو بالقصة، سواء كانت أصلية من تأليف أحد أفراده، أو مأخوذة من مانغا فعلية أو رواية خفيفة منشورة بالأسواق. ويعمل على صنع الأنمي خطوة بخطوة. أولًا يأتي بالفكرة، ويقوم المُخرج بتحويلها إلى مسار قصصي عبارة عن إطارات متعاقبة، تُعرف باسم Story Board. ثم يتم إعطاء الستوري بورد إلى فريق الرسم والتحريك، وبعدها يتم أخذ المشاهد الجاهزة إلى الأداء الصوتي والميكساج. وأخيرًا يتم إنتاج الأنمي في صورة حلقات نهائية قابلة للبث على التلفاز الياباني (بالطبع توجد عشرات المراحل في المنتصف، وهذا المقال ليس المكان المناسب لشرحها).

  • الترخيص:

هو عمل شركات أخرى، ومهمتها هي ترويج الأنمي في الأقطار الخارجية. على سبيل المثال تريد قناة صينية دبلجة الأنمي إلى الصينية، وقتها ستتعامل مع شركة الترخيص لتشتري حقوق ذلك الأنمي. وتلك النقود التي ستأخذها شركة الترخيص، سوف تُوزع على المُنتجين وصاحبي الحقوق الأصلية من شركات المانغا والروايات الخفيفة، أو الاستوديو إذا كنت الفكرة أصلية.

ما تأثير التمويل على عملية صناعة الأنمي؟

في الواقع التأثير الخاص بالتمويل على الصناعة مهول جدًا ولا يمكن التغاضي عنه أبدًا. بالطبع توجد بعض حالات الحيود، لكن في أغلب الأحيان يكون التمويل هو سيّد القضية. الآن سوف نناقش سويًّا محاور تأثير التمويل على صناعة أي أنمي.

  • الرسم والتحريك:

التمويل عنصر أساسي جدًا في الرسم. إذا كان التمويل كبيرًا، سيأتي الاستوديو برسامين محترفين جدًا، وبناء عليه يصير المُنتج النهائي بديعًا. كما أن التمويل قادر على وضع خيار الـ CGI من العدم. وهي تقنية إلكترونية تقوم بتحسين جودة الرسم اليدوي الذي يقوم به البشر، وتلك تستهلك مالًا. الـ CGI وجدناه في أنمي Attack on Titan بكثرة بداية من الموسم الثالث، ولذلك ضاعف قوّة الأنمي جدًا على صعيد الرسم. والعكس صحيح إذا كان التمويل محدودًا وضئيلًا.

  • الأداء الصوتي:

المؤدي الصوتي بالتأكيد يأخذ مبالغ كبيرة مقابل حرفته النادرة. لا يستطيع أي شخص القيام بأداء صوتي احترافي أمام الميكروفون، ولذلك رواتبهم عالية. ميزانية كبيرة تضمن لنا أداءً قويًّا، ميزانية ضئيلة، تجلب لنا أداءً متوسطًا أو أقل من المتوسط بقليل. وهذا يؤثر على جودة العمل ككل في النهاية بالتأكيد.

  • الإخراج:

المُخرج هو الشخص الأعلى أجرًا في طاقم العمل بأسره، ويبتلع وحده نسبة كبيرة جدًا من الميزانية المُخصصة للأنمي ككل. المُخرج هو الذي يصنع الأنمي فعليًّا، هو الذي يضع الرؤية ويُحدد زوايا الكاميرات في المشهد وكيف للحلقة أن تظهر للنور. بدون المُخرج، لا يوجد أنمي. ضخّ ميزانية كبيرة يضمن وجود مخرج مخضرم؛ فبالتالي يصير العمل ممتازًا إذا كانت قصته تتوائم مع عبقرية المخرج. والعكس صحيح بالنسبة إلى الميزانية المحدودة أو القصة الرديئة.

نيتفليكس مثالًا؟!

بما أن التمويل هو المُتحكم الرئيسي في أعمال الأنمي؛ فيجب أن نتحدث عن شركة الإنتاج الأضخم على الكوكب، والتي بدأت بصناعة الأفلام والمسلسلات الحيّة الخاصة بها، ثم انتقلت حديثًا إلى عالم الأنمي: شركة (نيتفليكس)!

أنا أحب تلك الشركة فعلًا، حتى أنني مُشترك في خدمة البث المباشر. عندما قررت الشركة الدخول في عالم صناعة الأنمي، دخلت بقوّة جدًا.

أحد أفضل إنتاجات الشركة من وجهة نظري على صعيد الميزانية هو أنمي Castlevania. الأنمي مأخوذ عن لعبة قديمة تحمل نفس الاسم، لكنه يختلف عنها من حيث الرسم أو تفاصيل القصة. عندما تُشاهد هذا الأنمي صاحب الحلقات قصيرة العدد، ستجد أن الميزانية مهولة بحق. فقط انظر إلى أي مشهد فيه، انظر إلى احترافية الرسم. تلك الاحترافية أتت عن طريق وضع مبالغ مهولة أمام الاستوديو من أجل صنعها دون شك.

أما على صعيد القصة، مرة تُصيب، ومرة تخيب. وفي المرات التي أصابت فيها كانت مع أنمي B: The Beginning في وجهة نظري.

هل توجد حالات حيود عن تلك القاعدة؟

بالتأكيد توجد، لدينا أعمال أنمي ذات ميزانية محدودة ورسم سيريالي يبتعد تمامًا عن الاحترافية، لكن القصة جعلته واحدًا من الأعمال المُفضلة لدى الكثيرين من مُحبي الصناعة حول العالم.

لدينا هنا أنمي The Tatami Galaxy و Devilman: Crybaby كأمثلة على ذلك الحيود. كلاهما من إخراج المُبدع (يواسا)، الأول تمويله عام، بينما الثاني تمويله هو (نيتفليكس) ذاتها. وهنا على غير العادة، اعتمدت الشركة على قصة العمل ولم تضخ الكثير من المال فيه، والنتيجة كانت مبهرة جدًا في الواقع وحصلا كلاهما على تقييمات عالية بجميع مواقع التقييم العالمية مثل MAL و IMDb.

نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم، ونراكم في المزيد من المقالات على أنمي ماستر!

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.