كيف تتم تغطية تكاليف إنتاج الأنمي؟ وكيف تربح الاستوديوهات؟!

سابقًا في أنمي ماستر تحدثنا عن العديد من المواضيع الهامة في صناعة الأنمي، ونحاول مع الوقت تغطية المزيد والمزيد من المواضيع، كي نُقدم لكم مكتبة فنيّة شاملة لهذا النوع الخاص والفريد من الفن: الأنمي.

في مقال اليوم سنتطرق إلى شيء هام جدًا وحيوي في الصناعة، ألا وهو الإنتاج. سابقًا تحدثنا عن الإنتاج والتمويل والترخيص، لكن اليوم سنتحدث عن كيفية تغطية تكاليف العمليات الثلاث السابقة.

بمعنى أصح، اليوم سنُجيب عن سؤال محوري: “كيف يمكن للاستوديوهات أن تتربح من خلال إنتاج الأنمي بدرجة تكفي لتغطية تكاليفه، مع الحصول على أرباح إضافية تدفعه لعمل موسم ثاني منه؟”. وللإجابة على هذا السؤال سنتحدث عن سُبل إدرار المال على الاستوديوهات والمُنتجين بعد إظهار الأنمي للنور!

بيع حقوق البث

أول صورة من صور الكسب المادي المباشر من صنع الأنمي، هي ببساطة بيع حقوقه إلى جهات فنيّة أخرى. ما معنى هذا الكلام؟

نفترض الآن أننا أنتجنا للتوّ أنمي ياباني جديد اسمه X. هذا الأنمي كي يُنشر على التلفاز الياباني، يجب أن تشتري حقوق بثّه القنوات اليابانية. لكن هل يقف الأمر عند هذا الحد؟ بالتأكيد لا.

عندما يشتهر الأنمي باليابان، يبدأ في شق طريقه إلى البلدان المجاورة، ثم إلى أوروبا وأمريكا وتتم دبلجته إلى الإنجليزية، اللغة الأشهر على مستوى العالم. وهنا تشتري شركة الدبلجة حقوق الأنمي من شركة الترخيص الخاصة بالأنمي، والتي تعاقد معها الاستوديو والمُنتج مسبقًا كي تهتم بشؤون الترخيص الخارجية.

كما أن حقوق البث لا يُشترط حاليًّا أن تكون لقنوات، من الممكن أن تكون لمواقع أيضًا. على سبيل المثال منصّة (كرانشي رول) للبث المباشر للأنمي على الانترنت. تلك المنصة تقوم بشراء حقوق بث أعمال الأنمي، كي تُقدمها للجمهور نظير مبلغ مالي مُعين يتم إيداعه في خزانة الموقع شهريًّا.

مبيعات المانغا

عندما تقوم بتقديم أنمي جيّد فعلًا، سيكون رد الفعل جبّارًا في فترة زمنية قصيرة. خصوصًا أن هذه الأيام والتكنولوجيا تجعل من نشر الأنمي على الانترنت عملية سهلة جدًا وبسيطة، مما يجعل أعمال الأنمي تصل إلى الملايين حول العالم في لحظات. وعندما يتوقف الأنمي استعدادًا لموسم آخر، هذا يرفع من مبيعات شيء آخر تمامًا: المانغا.

أنت كمُشاهد أنمي لا تطيق انتظار عام أو اثنان من أجل استكمال الأحداث، فأول شيء ستنقض عليه مباشرة هو المانغا. مما سيدفعك للذهاب إلى متاجر الكتب في بلدك، والبحث عن المانغا (الإنجليزية في الأغلب)، والحصول عليها بأي ثمن، فقط كل تعرف من الذي سيحدث مستقبلًا في الأحداث.

جزء من مبيعات المانغا وقتها يذهب إلى مُنتج الأنمي بموجب أنه جزء من عملية الترويج غير المباشرة للمانغا، مما يُغطي جزءً من تكاليف صنع الأنمي. أبسط مثال هنا هو أنمي ومانغا Attack on Titan بكل تأكيد.

بيع المجسمات والحقائب والاكسسوارات

دعني أسألك سؤالًا بسيطًا.. كم مرة دخلت إلى متجر في بلدك العربي ورأيت مجموعة من المعروضات أمامك عليها صور من أعمال أنمي يابانية؟ غالبًا ما تكون تلك المعروضات مُقلدة وصُنعت في الصين دون الرجوع إلى الناشر الفعلي للعمل الفني من أجل شراء الحقوق. لكن عندما نقيس الأمر في البلدان الغربية، فالأمر مختلف تمامًا يا عزيزي.

في البلدان الغربية (أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية) مثلًا، هناك المتاجر تشتري المُنتجات الأصلية المطبوع عليها صور شخصيات الأنمي، سواء كانت من الحقائب، الملصقات، أو أي شيء آخر يُطبع عليه أي شيء. بجانب وجود المجسمات بالطبع، مختلف أشكالها وألوانها.

كل تلك الاكسسوارات المختلفة تكون مادة خصبة لدرّ الربح على مُنتج الأنمي والاستوديو. لماذا؟ ببساطة لأن المُستهلك لن يتوقف عن الشراء طالما الأنمي موجود على الساحة، أو كان قويًا بدرجة تجعله عالقًا في أذهان الملايين لفترة طويلة بعد توقف عرضه. وتطبيقًا على ذلك، اكتب على Amazon كلمة جملة Hunter x Hunter، ببساطة تجد مئات الآلاف من المُنتجات التي تبدأ من الملصقات، مرورًا بالسلاسل والملابس، وصولًا إلى المجسمات الكبيرة والباهظة في النهاية. أجل المانغا تأخذ عطلات طويلة جدًا، لكن القصة نفسها أثرت في الناس حتى وقتنا هذا، والمبيعات في تصاعد مستمر.

والآن، ماذا يحدث إذا لم تتم تغطية التكاليف كاملة مع وجود ربح؟

هنا يكون الوضع سيئًا بالنسبة للأنمي جدًا. ببساطة لن يكون هناك ربح يُغطي تكاليف صنع موسم جديد من الأنمي، فبالتالي سيكون مشروع هذا الأنمي على وجه التحديد محل خسارة كبيرة للاستوديو، مما يترتب عليه إسقاط لمشروع الأنمي بالكامل.

وبالتأكيد ليس عدم تغطية التكاليف هو العامل الوحيد الذي يؤدي إلى إسقاط الأنمي من حسابات الاستوديو. من الممكن أن يُفلس الاستوديو نفسه فجأة إذا وضع ميزانية كبيرة في أنمي ما على أمل أن يُدر عليه الربح، لكن فشل الأنمي، فبالتالي فشل الاستوديو. وهذا إذا كان الاستوديو هو نفسه المُنتج. في العادة يكون المُنتج هو هيئة أخرى، بينما الاستوديو مهنته فقط هي صنع الأنمي ورسمه وتقديمه للجمهور. هذا الأمر هو الذي حدث مع استوديو أنمي Deadman Wonderland، الذي أفلس مباشرة بعد تقديم الموسم الأول منه.

نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم، ونراكم في المزيد من المقالات على أنمي ماستر!

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.