موعدنا مع النسخة الممتدة لفيلم In This Corner Of The World في ديسمبر

بُشرى سارة لهؤلاء الذين تابعوا واستمتعوا بالفيلم التاريخي الدرامي المميّز In This Corner of the World  (العنوان الأصلي : Kono Sekai no Katasumi ni ) في عام 2016، حيث سيكونون على موعد مع نسخة ممتدة بأحداث جديدة ولقطات لم تَرِد في النسخة الأصليّة وتتعمّق في حياة بطلة الفيلم وبقية شخصياته، مُنتظر إطلاقها في دور العرض اليابانية خلال موسم الكريسماس القادم في 21 ديسمبر 2019 ، وسيحمل الفيلم الجديد عنوان “في هذا الركن (والأركان الأخرى) من العالم | In This Corner (and Other Corners) of the World 

لمشاهدة تشويقة النسخة الجديدة من الفيلم :

 

وقد شاركونا عبر حساب التويتر الرسمي بعض اللقطات من النسخة الجديدة :

كما أُطلق المُلصق الترويجي الرسمي والذي يُمكن مطالعته بوضوح من هنا :

مقتطف من القصة الأساسية :

تدور الأحداث في العام 1944 عن يوميّات “سوزو” الشابة يابانيّة المتزوجة حديثًا بعد انتقالها إلى مدينة “كُرِي Kure ” – المُجاورة لمدينة “هيروشيما” – قبل اندلاع الحرب بوقتٍ قليل، وحياتها اليوميّة بين الضحكات والدموع، في مزيج تاريخي ودرامي يمسّ القلوب”

 

– وستتناول النسخة الجديدة منظور  مختلف للأحداث من خلال “شخصيات أخرى” بالإضافة إلى بطلته “سوزو”، لذلك فقد حمل الفيلم عنوانًا جديدًا يعكس ذاك المفهوم، وستشمل المشاهد الجديدة لقاءات “سوزو” مع  الصديقة الغامضة “رين” في خريف عام 1944 وشتاء وربيع عام 1945، كما سيُركّز جزء جديد آخر على “سوزو” وشعورها بالقلق على شقيقتها الأصغر “سومي”.

وكان المخرج ” سوناو كاتابوشي قد أعدّ الفيلم منذ البداية بالفعل ليكون 150 دقيقة (حوالي الثلاث ساعات) وأعدّ storyboard بكامل الأحداث، لكن وبسبب ظروف إنتاجية اضطُر لإزالة محتوى ما يُقارب الـ 30 دقيقة، وحينما حقّق الفيلم نجاحات رائعة غير متوقّعة في شباك التذاكر وكانت له أصداء قوية داخل اليابان وخارجها، أصبح من الممكن الآن مشاركة ذاك المحتوى الجديد على هيئة هذا الفيلم الذي سيكون هدية ختام هذا العام.

*المصدر*

صفحة الفيلم الأصلي إنتاج عام 2016 : من هنـــا
صفحة النسخة الجديدة لهذا العام على موقع MAL : من هنـــا

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.