أنمي ذو طابع أدبي؟ أجل، إنه Bungou Stray Dogs يا سادة!

في أنمي ماستر نحاول بقدر الإمكان تقديم أشمل وأبسط المراجعات الممكنة لأعمال الأنمي المختلفة. ونحاول انتقاء عناوين جيدة فعلًا، لتُشاهدوا أفضل ما أنجبت صناعة الأنمي، ولتحبوها أكثر وأكثر. واليوم نستكمل معكم سلسلة المراجعات الأنمياتية السلسة والمكدسة.

اليوم سوف نتحدث عن أنمي مختلف بعض الشيء، أنمي ذو فكرة مميزة ولم يتم تناول فكرته في صناعة الأنمي قبلًا بتلك الطريقة الغريبة. الأنمي ينتمي إلى فئة القدرات الخارقة والفانتازيا الواقعية، لكن في نفس الوقت تلك القدرات لا ترتبط بالأسحار أو الكائنات الماورائية من أبعاد وأكوان أخرى. هنا القدرات مرتبطة بالواقع.. مرتبطة بالأدب!

كيف ذلك؟ هذا ما سنتحدث عنه اليوم في مراجعتنا لأنمي Bungou Stray Dogs، الأنمي الذي احتل مكانة خاصة في قلبي، وسيحتلها في قلوبكم أيضًا بعد هذا المقال.

*المراجعة خالية من الحرق*

القصة

تبدأ القصة مع الفتى (آتسوشي ناكيجيما)، في عالم واقعيّ تمامًا يشبه عالمنا بالضبط. وقتها كان يجول الفتى في الطرقات وحيدًا، بعدما تم طرده من المكان الذي كان يعيش فيه، وهام على وجهه وهو يبحث عن وجهة مجهولة.

لكن بينما هو يسير متخبطًا ولا يعلم إلى أين سيذهب، يجد أن دائمًا ما يلاحقه شبح غريب لوحش كاسر. دائمًا ما يجد أن هناك نمرًا أزرقًا يحاول الانقضاض عليه من حيث لا يدري، ويحاول الهرب منه باستمرار، لكن النمر يظل يطارده دون كلل أو ملل.

وفي يومٍ ما يُنقذ شخصًا ما من الغرق، ليقص عليه ما يحدث معه بخصوص النمر، لتتصاعد الأحداث فجأة ونكتشف أن البطل ذاته صاحب قدرة خارقة تجعله يتحول إلى ذلك النمر الذي كان يخشاه. لنكتشف أن أبطال هذا العالم يستطيعون استخدام قدرات خاصة وُلدوا بها، لتصير لدينا جهتان. الأولى هي جهة الوكالة، وهم الأخيار. والثانية هي جهة مافيا الميناء، وهم الأشرار. فإلى أي جانب سينضم (آتسوشي) يا تُرى؟ هذا ما ستعلموه عند مشاهدة الأنمي.

لماذا هذا الأنمي مميز؟

الاقتران بالأدب

كما قلنا منذ قليل، الأنمي فكرته هي أن هناك بشرًا وُلدوا بقدرات خارقة، وبناء عليه يتم تسخيرها إما لجهة الخير، أو جهة الشر. مع وجود نزاعات مستمرة بين الجهتين على الدوام. لكن المميز هنا ليس فكرة القدرات الخارقة، بل اقتران تلك القدرات بالأدب، كيف ذلك؟

ببساطة كل شخصية في هذا الأنمي تمت تسميتها تيمنًا بكاتب مُعين. سواء كان ذلك الكاتب محليًّا على  الصعيد الياباني، أو خارج أقطار اليابان على الصعيد العالمي. ستجد شخصيات تحت مُسمى (أوسامو دازاي)، (دوستوفيسكي)، وغيرهم الكثير والكثير.

وعلى سبيل المثال شخصية (دستوفيسكي)، وهو في الأصل كاتب روسي شهير جدًا واسمه من أعلام الأدب الروسي في كل مكان، الشخصية المأخوذة عنه قدرتها هي (الجريمة والعقاب)، وهي واحدة من أنجح روايات الكاتب الفعلية، وتطبيق القدرة نفسها في الأنمي ينتمي إلى مدلول الرواية حقًا. وهذا يجعل الأنمي أدبيًّا بقدر لا يُستهان به.

به مزيج من كل شيء وأي شيء

في هذا الأنمي، ستجد مزيجًا من كل شيء وأي شيء تتخيله. المسلسل تصنيفه الرئيسي هو القوى الخارقة نعم، لكن بجانبها ستجد عشرات التصنيفات الأخرى. ستجد الكوميديا، الدراما، السوداوية، الألم النفسي، العوالم المفتوحة، الشونين، السينين، إلخ.

وفي الأنمي، تم الحفاظ على توازن بديع بين كل تلك العناصر. على سبيل المثال، ستجد في قلب المشاهد الحادة والدرامية، عنصر الكوميديا وهو يتمثل في هيئة شخص يُخرج لك لسانه وهو يضحك على أنك اعتقدت أن المشهد التالي سيكون حماسيًّا ومقشعرًا للأبدان. بينما في الواقع المشاهد بدأ بالحماس، وانتهى بالكوميديا المُفرطة.

أن تجد كل شيء وأي شيء في أنمي ما، هذا بالفعل شيء نادرًا ما تجده في هذه الصناعة، وبالتأكيد هو شيء يستحق أن يُقدر ويُشاهد باهتمام بالغ.

الشخصيات

حسنًا.. الشخصيات هنا جيدة جدًا في الواقع..

بالتأكيد سأتحدث عن البناء. الشخصيات الثانوية البناء الخاص بها ضعيف بعض الشيء، وفي بعض الأحيان تجد أن شخصية ثانوية أخذت الأضواء بالكامل من أبطال العمل نفسه. هذا لا أراه سيئًا في الواقع، خصوصًا أن الشخصيات التي فعلت ذلك تصادف أن بنائها جيّد، لكن إذا تصادف وكانت ذات بناء ضعيف، وقتها كنت سأحزن بشدة.

أما بالنسبة لتأثير الشخصيات على القصة، وتأثير الشخصيات على بعضها البعض، فكان الوضع ممتازًا. لم أجد شخصية لا فائدة منها أو أفعالها لا تؤثر على مسار القصة أو حياة الشخصيات الأخرى. هذا أعطى متانة وصلابة للأنمي فعلًا.

الرسم والتحريك

الأنمي من إنتاج رسم وتحريك Bones، وذلك في عام 2016. حتى الآن صدر من الأنمي ثلاثة مواسم وفيلم سينمائي (فيلم أنمي وليس فيلمًا حيًّا). الرسم نفسه ممتاز كما عهدنا من هذا الاستوديو الذي أنتج أعمالًا عظيمة في الماضي مثل Fullmetal Alchemist Brotherhood وغيره الكثير. والتحريك كان مبهرًا للعين، خصوصًا في القتالات التي تتطلب حركة سريعة من الشخصيات. كما أن رسم تفاصيل قدرات الشخصيات كان جيدًا أيضًا، وأعطى رونقًا خاصًا لكل شخصية.

الموسيقى

موسيقى الأنمي بالمُجمل جيدة، لكن في بعض الأحيان وجدت أنه من الأفضل ألّا يضعوا موسيقى، لتكون المشاهد إنسانية وصامتة أكثر. لكن لا بأس، باقي المشاهد الجيدة غفرت لذلك الخطأ.

نتمنى أن تكون المراجعة قد نالت إعجابكم، ونراكم في المزيد من المراجعات على أنمي ماستر!

عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.