إستوديو كيوتو أنميشن KyoAni يتذكّر ضحايا حادثة الإحراق – منذ عاميْن – بفيديو مُمتزج بالشجن!

في الواقع فإن شهر يوليو |تمّوز الجاري لم يعد يحمل في طيّاته بداية موسم  الأنمي الصيفي الحماسي ككُل عام فحسب، فمنذ عام 2019 غدا يحمل ذكرى أخرى تمسّ المشاعر وتُثير الشجن في القلوب، وتحديدًا فيما يتعلّق بإستوديو الأنمي المحبوب كيوتو أنيميشن Kyoto Animation (المشتهر اختصارًا بـ KyoAni) الذي لطالما أمتعنا بالعديد من انتاجات الأنمي المُنعشة اللطيفة التي حملت عنّا همومنا وشاركتنا الضحكات والدموع والأحلام طوال السنوات الماضية.

وهذا العام مع حلول الذِكرى الثانية لحادثة الإحراق الإرهابي المتعمّد للمبنى الأول لإستوديو KyoAni في كيوتو (يُمكنكم معرفة المزيد عنها من خلال تغطيتنا الشاملة هنـــا) ، والذي فقدنا جرّاءها  36 فردًا من خيرة خبرات ومواهب الاستوديو بينما أصيب حوالي 33  فردًا آخرين تغيّرت حياتهم للأبد، فيما اعتبر واحدًا من أكبر الخسائر البشرية في عالم صناعة الأنمي أو في اليابان عمومًا منذ الحرب العالمية الثانية.

فقد شاركنا طاقم العمل اليوم 18 يوليو | تمّوز 2021 فيديو تأبيني أو Memorial Video مُهدًى لذكرى مَن غادروا عالمنا بسبب هذا الحادث المروّع، وذلك عبر قناتهم الرسميّة على يوتيوب، والذي يبدأ بعد دقيقة من الصمت حدادًا على الأرواح الغالية المفقودة، ليستعرض رسائل قلبيّة (باليابانية فقط بدون ترجمة حتى الآن للأسف) من أهالي الضحايا ومن زملائهم في العمل ممتزجة بالكثير من المشاعر.

https://youtu.be/K5TWmn7ems0

 

*في حالة لم يعمل الفيديو من خلال موقعنا، يُمكنكم مشاهدته عبر قناتهم الرسمية من هنـــا *

خالص الأمنيات والدعوات لأرواح الضحايا بالسلام والراحة، ولعائلاتهم ومحبّيهم بالسلوَان والسَكينة، عسى أن يستطيعوا يومًا ما المُضيْ قُدمًا بعد هذه الخسائر الموجِعة.

 

المصدر

روابط ذات صِلة:
_ [مُحدّث] اندلاع حريق مُتعمّد في استديوهات كيوتو أنيمشن KyoAni وأخبار عن إصابات ووفيات متعددة !
_ تداعيات حريق استوديو كيوتو أنيميشن KyoAni : تصريحات من رئيس الاستوديو + رسائل محبة ودعم
_ مُشعل حريق إستوديو كيوتو أنيمشن KyoAni أخيرًا يُواجه تُهم بالقتل والتعدّي في محاكمة مُرتقبة!
 إستوديو KyoAni يُعيد أجواء المرح بعد المحنة بمهرجان Thank You المُوسيقي نوفمبر المُقبل!
_ استمتعوا بسِحر ودفء إستوديو كيوتو إنيمشين KyoAni واعلانين جديدين!

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: