توي أنميشن تقوم بإذابة استوديو صغير، فهل هذا مؤشر لشيء ما؟

توي أنميشن تقوم بإذابة استوديو صغير، فهل هذا مؤشر لشيء ما؟

توي أنميشن هو و احد من الاستوديوهات القابضة في اليابان، ولسنين خلف سنين عمل على تقديم أعمال أيقونية للجمهور، مما جعله الأقوى على الساحة لفترة طويلة حتى بدأت الاستوديوهات المستقلة في الظهور بقوة. وأحد الاستوديوهات الصغيرة التي كان مساهمًا في وجودها عبر رأس المال، هو استوديو Coyote الذي تم تدشينه في 2017.

توي أنميشن تقوم بإذابة استوديو صغير، فهل هذا مؤشر لشيء ما؟

مؤخرًا قرر توي أنميشن إذابة الاستوديو الصغير تمامًا وسحب رأس المال، وهذا عبر خروج شركة DLE من الشراكة. توي لديه 34% من الاستوديو، والشركة لديها 33%، أي بالمجمل 67%، وبذلك لن يستطيع الاستوديو التعافي للأسف. لكن هذا مؤشر لتركيز الأموال على مشروعات أكبر؟

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: