تعرّفوا على طاقم عمل أنمي Sacks&Guns!! أول مشاريع Project Anima لعام 2020

أعلن الموقع الإلكتروني الرسمي لأول مشاريع  Project Anima لعام 2020 ، والمُقتبس عن رواية بعنوان ” Sakugan Labyrinth Marker ” الفائزة بالجائزة الأولى، عن بدء العمل على أنمي الخيال العلمي والآليات وبأنه سيحمل عنوان Sacks&Guns!!  كاشفًا عن فريق عمله كالتالي:

الإستوديو المُنتِج : Satelight
الإخراج: Junichi Wada (من أعماله السابقة : Shuumatsu Nani Shitemasu ka? Isogashii Desu ka? Sukutte Moratte Ii Desu ka?)
تصميم الشخصيات الأصلية : Yuji Iwahara (من تصميماته السابقة : Darker than Black: Kuro no Keiyakusha)
تصميم الآليات : Stanislas Brunet (من تصميماته السابقة :  أنمي Aquarion Logos ، وكذلك تصميم الأماكن في  Carole & Tuesday)
السيناريو والحوار: Yuri Shibamura (من أعماله السابقة : Marginal Operation)

كما أُعلن عن مشاركة عن اثنين من طاقم الأداء الصوتي بدون تحديد أدوارهم بعد، وهم :

المؤدي الصوتي المخضرم “هيكارو ميدوريكاوا
( من أدواره السابقة : “ساكاموتو ” من أنمي  Haven’t You Heard? I’m Sakamoto +  “هيرو” من أنمي Gundam wing )

و المؤدي الصوتي المتميز “توشيوكي تويوناجا
( من أدواره السابقة : ميكادو من أنمي Durarara!! + هيديوشي (هيدي) من أنمي Tokyo Ghoul )

مقتطف من القصة :

في المستقبل البعيد ، دُفع البشر للعيْش في عالم عميق تحت الأرض يُسمّى “لابرينث” (المتاهة) ، ورغم أنهم من المفترض أن يعيشوا جنبًا إلى جنب إلاّ أن الفروقات الطبقية لا تزال حاضرة بقوّة والظروف الإجتماعية والمعيشية متباينة بشكل لا يصدّق، فبينما قد تجد في أحد المستعمرات ذهبًا وفضة، فإن المستعمرة المجاورة تعاني من الفقر المدقع والعيْش إلى جوار  المستنقعات مرتفعة الحرارة، قصتنا تبدأ في مستعمرة “بينين “ حيث تقيم فتاة متّقدة بالفضول وممتلئة بالحماس  تُدعى “ميممبو” ، تعيش مع والدها “جاجنبار” بوصفهم من “الطبقة العاملة” يجدون قوت يومهم بصعوبة ولا يهدفون سوى للنجاة والبقاء على قيْد الحياة، تتلخص وظيفتهم – والتي تعتبر في أدنى درجات الهرم الوظيفي في ذاك العالم-  ف تركيب الروبوتات العاملة المخصصة لحفر الكهوف.

في أحد الأيام تُلحّ “ميممبو” على  والدها أن يسافرا معًا للعثور على والدتها، كونه الأدرى بالحدود الخارجية لمنطقتهم بعد عمله كمُستكشف للكهوف، وبينما الحدود الخارجية للمستعمرة تعتبر منطقة خطرة فرصة نجاة الفرد فيها قد تصل إلى 5%، لذا مستعينين بالخريطة التي صنعها والدها  بصفته “ماركر” أو واضع العلامات ومُصمّم الخرائط للجزء الداخلي من “الليبرانث” ، يبدأون رحلتهم غير مُدركين للثمن الباهظ الذي سيكون عليهم دفعهم في سبيل الوصول للحقيقة المخفية، فمالذي ينتظرهم في نهاية تلك التجربة؟ إنها قصة سفر بين أب وابنة حيث تحيطهم المغامرات والمخاطر ويجمعهم حب العائلة.

ومُنتظر مزيد من التفاصيل في الأيام القادمة.

صفحة الأنمي على موقع MAL : من هنــــا

*المصدر*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.
%d مدونون معجبون بهذه: