وأخيرًا إليكم أول ترويجات أنمي الإثارة Blue Lock المُرتقَب بشدّة!

الأنمي الرياضي النَفسي “السجن الأزرق! | Blue Lock  والمُنتظَر عرضه العام القادم (2022) – لم يُحدّد التاريخ بدقّة بعد- يُعتبر أحد أهم مشاريع الأنمي المُنتظَرة في الفترة القادمة، كونه مستندًا إلى مانجا شهيرة بنفس الاسم أهم ما يميّزها هو فكرتها المبتكرة الجديدة التي تمزج بين الرياضة وبين الغموض والإثارة والصراعات النفسيّة، حينما لا يكون التنافس داخل أرض الملعب كما اعتدنا، بل داخل منشأة شبه عسكريّة صارمة عليك للنجاة فيها أن تكون أنانيًا مستعد للتخلّص من خصومك!  

وقد كشف طاقم العمل عبر حسابهم الرسمي على تويتر عن أول الترويجات الرسميّة للأنمي الجديد من خلال ملصق ترويجي للشخصيّة الرئيسيّة في الأنمي ” إيساجي يوتشي “Isagi Yoichi” (كما في الصورة أعلاه) 

مقتطف من قصة القِفل الأزرق | Blue Lock :

الإعلان رسميًّا عن أنمي Blue Lock الجديد!

“بسبب الوضع المتردّي لكرة القدم اليابانية في السنوات الأخيرة، يُقرر الاتحاد الياباني لكرة القدم تعيين المدرب الغامض وغريب الأطوار جينباتشي إيجو Jinpachi Ego لتحقيق حلمهم بالفوز بكأس العالم. واعتقادًا منه بأن اليابان تفتقر إلى “مهاجم أناني متعطّش للأهداف” ، بدأ المدرب “جينباتشي” في إنشاء “القِفل الأزرق!  Blue Lock – وهي منشأة تشبه السجن حيث يتم عزل 300 مُهاجم موهوب من طلاّب المدارس الثانوية في جميع أنحاء اليابان ليتنافسوا ضد بعضهم البعض. الناجي الوحيد من ذاك المعسكر سيكسب الحق في أن يصبح مُهاجم المنتخب الوطني، وأولئك الذين هُزموا سيُمنعون من الانضمام إلى الفريق إلى الأبد.

وقد أُختير يوتشي إساجي Yoichi Isagi – المُهاجِم الذي عجز عن تأهيل فريق مدرسته الثانوية إلى البطولة الوطنية – للانضمام إلى هذا المشروع المحفوف بالمخاطر، لكنه مصطدمًا بالواقع حينما اختار بدلاً من التسجيل بمفرده أن يُمرّر الكرة إلى زميله في الفريق الذي أخطأ الهدف، لم يسعهُ إلا أن يتساءل عما إذا كانت النتائج ستكون مختلفة لو كان أكثر أنانية؟ باستخدام هذه الفرصة الذهبية التي قدمها مشروع القِفل الأزرق ، يهدف “يوتشي” إلى إزالة شكوكه ومطاردة رغبته النهائية – أن يصبح أعظم مهاجم في العالم ويقود اليابان إلى المجد في كأس العالم، لكن ما هو الثمن يا تُرى؟”

صفحة معلوماتها على موقع MAL : من هنـــا 

 

المصدر

روابط ذات صِلة:
_ المانجا الرياضية النفسيّة Blue Lock تتوقف فجأة لظروف صحية!

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: