الإعلانات

تأجيل الموسم الثالث من أنمي “تشيهايافورو” إلى أكتوبر 2019

في خبر مُحبط نوعًا لكثيرين من محبّي مسلسل الأنمي Chihayafuru المُستند إلى Manga بنفس الاسم للمانجاكا “يوكي سويتسوجو” | Yuki Suetsugu
أعلنت استوديوهات Madhouse المسئولة عن إنتاج الأنمي أنهم ولظروف قهرية سوف يؤجلون عرض الموسم الثالث الذي كان من المُنتظر عرضه هذا الشهر أبريل | نيسان، ليكون الموعد الجديد هو موسم الخريف لهذا العام، في أكتوبر |تشرين الأوّل 2019 ، ناشرين رسالة اعتذار بذلك في الموقع الرسمي للأنمي.

Chihayafuru-season3

وإن لم يوضّحوا أسباب اضطرارهم للتأجيل قبل وقت قصير من موعد العرض بهذا الشكل، إلاّ  أنه قد انتشرت العديد من التكهّنات حول الموضوع، منها أنه ربما بسبب إما مشاكل إنتاجية وانشغال الاستوديو في أكثر من مشروع هذه الفترة مما أدى لضغط عمل رهيب على طاقم العمل، أو أنهم بانتظار مزيد من تحديثات المانجا – المصدر الذي يستقون منه أحداث الأنمي في الأساس – والتي قاربت على الانتهاء، أو ربما بسبب فقدهم لاثنين من المؤديين الصوتيين المخضرمين الذين غادروا عالمنا العام الماضي وكانت لهم أدوار مهمة في الأنمي مثل :

( أونشو – سان| Ishizuka Unshou : في دور المدرّب والأب الروحي “هارادا سينسيه ”
chihayafuru-Harada_sensei
وكذلك :

توشيكو – سان | Fujita Toshiko : في دور راعية نادي الكاروتا “ميوتشي -سان”
Chihayafuru-Miyauchi-sensei

وربما يكون هناك أسباب أخرى، في جميع الأحوال خالص التمنيات بأن يكون طاقم العمل بخير جميعًا، وبما أنهم وعدوا بأن يجعلوا من ذلك التأخير دافعًا لإنتاجٍ أفضل فسنكون انتظار المزيد من ابداعاتهم.

– الأنمي حتى الآن مكوّن من موسمين، بـ واقع 25 حلقة لكلٍّ منهما + حلقة خاصة بأحداث جانبية، وقد وصلت المانجا حتى الفصل الـ  214 حتى كتابة هذه السطور، ولا زالت مستمرة.

تدور أحداث قصتنا في عالم “الكاروتا” اليابانيّة، التي تجمع بين المهارات العقليّة والجسديّة كأي رياضة، لكنها تتميّز باحتوائها على جزء من ثقاقة وتقاليد اليابان مُتمثّلة في القصائد الشعريّة المُستخدمة في اللعبة والتي تعود لمئات السنين.

عن “تشيهايا أياسي” الصبية التي كانت لم تكن تمتلك حلمًا ولا طموحًا في الحياة ولا تدري شيئًا عن امكانياتها أو مواهبها، حتى اشتعلت شرارة حماستها مع تجربتها لعبة بطاقات الكاروتا مع “أراتا واتايا” زميل صفها المنتقل حديثًا، لتنتقل إليها حينها عدوى حب اللعبة وترى فيها نفسها وشغفها وهدفها القادم.
ومع فوزها بأول مسابقة وهي لا زالت طفلة، يتعاهد الأصدقاء الثلاثة ” تشيهايا – تايتشي – أراتا ” على الاستمرار حتى وإن فرّقت بينهم المسافات سيجمعهم حب الكاروتا ومباراياتها، وخلال مُحاولات الأبطال لتحسين مستواهم وتحقيق أحلامهم في أن يحترفوا اللعب في تلك الرياضة التنافسية الشيّقة وأن يتلمّسوا طريقهم الحياة، نجد الحماس و الصداقة والعلاقات الإنسانيّة والمواقف الكوميديّة التي تُدفء القلب.

 

المصادر : 1 + 2

الإعلانات
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.
%d مدونون معجبون بهذه: