إليك 4 قواعد لتكون متابع أنمي لا يُشكل تهديدًا على البشرية!

عالم الأنمي بالطبع عالم مهول وكبير جدًا، وبه آلاف وآلاف الأنميات من مختلف التصنيفات والأشكال والألوان. ذلك التنوع الكبير يجذب المزيد من المشاهدين كل يوم، ومع الوقت تزداد القاعدة الشعبية لصناعة الأنمي على مستوى العالم. هل تعتقد أن هذا جيد؟ أجل، هذا جيد للصناعة والمبيعات، لكن غير جيد للأفراد السابقين في مجتمعات الأنمي من الأساس.

في الآونة الأخيرة ازدادت شريحة (الشونين) و (السينين) بكثرة في صناعة الأنمي، مما جذب المراهقين بشدة لها. هذا ليس سيئًا، لكن يعتقد هؤلاء المراهقون أن الصناعة كلها تتمحور حول الكر والفر والدماء والقتالات، وأنها ليست صناعة في الأساس تحاكي جميع أوجه الحياة، وما الخيال فيها إلا جزء من الكل. لذلك نجد نزاعات بين عشّاق Attack on Titan وعشاق Fullmetal Alchemist وما إلى ذلك.

اليوم سنقدم لكم في أنمي ماستر أربع قواعد ونصائح يجب أن تلتزم بها لتكون فردًا إيجابيًّا في أي مجتمع أنمي تدخل فيه. وهذا كي تنضج مع الوقت، وتبتعد تمامًا عن السُميّة التي يتمتع بها مجتمع الأنمي العربي هذه الأيام.

1- لا تكن عنصريًّا للتصنيف الذي تفضله

العنصرية هي التحيّز بالمُجمل، أي أنك تُفضل شيئًا على آخر. لكن التفضيل لشيء ما هنا، يعني نبذ الآخر تمامًا، بل والتسفيه منه بالكامل. العنصرية تخلق النزاعات بين الأفراد، وتُهشم كل جسور التواصل الممكنة. هذا سيء إلى أقصى حد، خصوصًا للجُدد في عالم الأنمي ويُريدون التعرف على آخرين كي لا يكونوا وحيدين.

على سبيل المثال أنت تحب أنمي Neon Genesis Evangelion (وهو أنمي فلسفي من الطراز الرفيع)، هذا لا يعني أنه الوحيد صاحب الفلسفة العظيمة في تاريخ صناعة الأنمي كلها يا صديقي. بالتأكيد هناك ما يوازيه أو يتفوق عليه حتى. فإذا رأيت شخصًا يقول أن هناك أنمي أفضل منه، تقبل وجهة النظر الأخرى. في النهاية العالم كله مبني على وجهات النظر، ولولا اختلاف الأذواق لبارت السلع.

2- ناقش!

النقاش دائمًا ما يكون سيد القضية. لنفترض أنك طلبت من والدك حاسبًا آليًّا جديدًا لأن الذي بحوزتك صار تابوتًا يليق بمومياء مصرية قديمة. وقريبًا سوف تستدعي علماء الآثار كل يُقدروا عمره الفعلي عن طريق حساب مدى تحلل النظائر المشعّة.

فيقول لك والدك بكل صرامة: “لا!”. وقتها سوف تحزن بالطبع، لكن ماذا إذا قلت لك أنه يمكن أن يوافق؟ الموافقة، أو تغيير الرأي بشكلٍ عام يأتي عن طريق النقاش. والنقاش يُبنى على احترام متبادل بين طرفيّ الحديث، ويكون الكلام بالمنطق والعقل. ستتحدث إلى والدك عن مزايا الجهاز الجديد بالنسبة للجامعة والدراسة، وقتها يمكن أن يفكر في ابتياعه لك فعلًا.

نفس الشيء ينطبق على صناعة الأنمي. إذا قال لك أحدهم أن الأنمي الذي تحبه سيء، قل له: “لماذا؟”. هذه الكلمة ستفتح بابًا مذهلًا للنقاش، ويمكن أن تتصادق معه بعد ذلك حتى. النقاش يُقرب العقول قبل القلوب، ويخلق الصداقات من العدم.

3- لا تكن خبيثًا

الخبث في مجتمعات الأنمي له صور كثيرة فعلًا. أكبر خبيث هو الحارق الماكر!

هذا النوع يتخصص في الدخول إلى تعليقات أي منشور على مجموعة أنمي، ليحرق حدثًا ما بداخله، لكن بطريقة غير مباشرة. الآن أبسط وسيلة على فيسبوك هي أن تقوم بعمل (أحزنني) على صورة شخصية ما من أنمي ما، مما يدل على أنها سوف تموت في الأنمي كما ماتت في المانغا. هكذا أنت حرقت موت تلك الشخصية بطريقة خبيثة جدًا. هذا أسوأ أنواع الحرق وأقبحها فعلًا.

وأيضًا صاحب الترشيحات المختلفة خبيث. هذا النوع يحب منشورات الترشيحات. عندما يجد شخصًا يطلب ترشيح أنمي كوميدي لأنه يعاني من الاكتئاب، يذهب ليكتب له في التعليقات أنمي Your Lie in April على سبيل المثال. هذا الشخص يحب أن يتلذذ بآلام ومواجع الآخرين. رجاءً، لا تكن مثله، فهو شخص منبوذ ودائمًا ما يتعرض للحظر والكره.

4- لا تتدخل في ما لا يعنيك

للأسف هذه خصلة رئيسية في الشعوب العربية كلها. التدخل في شؤون الآخرين بمثابة عمل روتيني أي شخص عربي يحب أن يقوم به يوميًّا وبكل تبجح وصلافة. لكن التدخل لا يجب أن يستمر في المواد الترفيهية كذلك. كفانا تدخلًا في الحياة الواقعية وشؤون الخلق يا رفاق.

لا تكن من تلك النوعية التي إذا وجدت نقاشًا دائرًا بين شخصين في التعليقات، ذهبت لتُشعل الوضع أكثر وتجعل طرفيّ الحديث يبدآن في السب والقذف والتنكيل بكل ما هو مُسيء للأخلاقيات العامة.

عندما قلت “لا تتدخل في ما لا يعنيك”، كنت أقصد عدم التدخل بشكل فجّ وفوضوي. لكن إذا رأيت نقاشًا متحضرًا أمامك، لا مانع من المشاركة فيه بكل ذوق واحترام. وهنا يجب أن ترجع للنقطة رقم 2 في مقال اليوم، وتتبع معايير النقاش المتحضر مثل التحيّة، عدم العنصرية، واحترام آراء الغير مهما كانت مختلفة معك.

نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم، ونراكم في المزيد من المقالات على أنمي ماستر!

%d مدونون معجبون بهذه: