مراجعة الحلقة 17 من الموسم الرابع لأنمي هجوم العمالقة (الأولى من النصف الثاني)

بعد قرابة العام من الإنتظار يعود إلينا أنمي هجوم العمالقة (Attack on Titan) ليكتب الأسطر الأخيرة في قصة بدأت منذ العام 2013، ومعها بدأت واستمرت رحلة ليست بالقصيرة مع الأحزان والغموض والأسرار والسوداوية والمفاجأت المستمرة حتى كتابة هذه الكلمات! ومع وجود 12 حلقة فقط متبقية (عُرض منهم حلقة بالأمس) لا يسعنا القول سوى أن ما تبقى ليس بالكثير، لذلك من المؤكد سيكون جرعة مكثفة من الإثارة وكشف المزيد من  – بل المفترض كل – الغموض الذي يُغيّم على سماء عالم هجوم العمالقة حتى الآن.

دعونا نبدأ بإلقاء نظرة أكثرة عمقًا على الحلقة رقم 17 (الأولى من النصف الثاني) للموسم الرابع والأخير من أنمي هجوم العمالقة.

تبدأ الحلقة من حيث انتهت تمامًا، توضيح مصير “زيك” بعد ما حدث، وغموض حول وضع “ليفاي”، وكالعادة يستمر التلميح والغموض في عالم هجوم العمالقة بظهور فتاة انقذت حياة “زيك” بعد اقترابه من الموت، لحظات هادئة لكنها مهمة وتشير لربما اقتراب الإجابة على بعض الأسئلة الهامة في القصة والأحداث، ولكن لنكن صريحين، كثير منا كان أكثر اهتمامًا بما أصاب إيرين وراينر في الجولة ربما الثالثة أو الرابعة في قتالهم المستمر! وهنا تبدأ الحلقة في الاشتعال وظهر جيش مارلي وراينر والعملاق الفك والعملاق العربة، جميعهم في مواجهة إيرين، والذي يحمل معه قوى وقدرات مختلفة الآن، لتبدأ معركة عنيفة ودموية بشكل كبير، ربما تكون معركة العمالقة الأكثر دموية بينهم جميعًا! وعلى الرغم من سيطرة الأكشن والقتال على معظم أحداث الحلقة إلا أنها تمكنت من إبراز لمحات جانبية مميزة، مثل إستمرار إعجاب شخصية “يلينا” بإيرين الذي أقدم على قتال ربما فرصته في الفوز به ليست بالقوية! لحظة عناق “ماغيث” و”غابي” كعناق الأب لإبنته رغم انه من المارلي، في تلميح جميل إلا أن الجميع بشر ورؤيته لها منذ طفولتها جعله يرى الإنسانة لا الشيطانة في غابي، لقطة صغيرة لكنها قوية ومعبرة جدا.

مع بداية القتال كانت الأمور تسير في صالح إيرين، ولكن تكاثر الخصوم عليه، والتفوق العسكري لجنود مارلي بجانب عنصر المفاجأة، يبدو أن الأمور لا تسير على ما يرام، كيف سيخرج من هذا المأزق ؟ كيف يستمنك من النجاة وسط هذا الكم من الخصوم ؟ ولكن قبل معرفة الإجابة الآن تتجه الصورة ناحية بقية أبطالنا، ميكاسا، أرمين، جان، كوني والبقية، وهنا تهدأ أجواء الحلقة من حيث القتال والدموية، لكنها لازالت مشتعلة بتوجيه الأسئلة والشكوك حول نية إيرين، وهل بالفعل يرغب بالتعاون مع زيك لتحقيق خطة التعقيم ؟ هل ما قاله عن ميكاسا حقيقي ؟ يستمر الأنمي في طرح الأسئلة وإثارة الشكوك لدينا حتى حول ما يخص بطل القصة، ولكن كما ذكرنا من قبل، لم يتبقى سوى 11 حلقة، لن نضطر للإنتظار أكثر لمعرفة الإجابة على جميع أسئلتنا.

على مستوى الرسم والتحريك يمكن ملاحظة بعد التحسينات في رسم الشخصيات والمؤثرات البصرية خصوصا في بداية الحلقة والانتقال من الأجواء الممطرة لسطوع الشمس، كما يبدو أن أستوديو MAPPA حاول إضافة بعد التحسينات على أسلوب الـ CG الخاص بالعمالقة، وذلك بإضافة المزيد من المؤثرات والخطوط اليدوية والتي تضفي بعد من المظاهر التقليدية للرسم بعكس الحركة التي لازالت تبدو آلية بعض الشيء في بعض اللحظات، لكن مع السرعة والقتالات المستمرة سيكون من الصعب ملاحظة الـ CG وبشكل عالم يمكن القول أن التغير جاء للأفضل بدون شك.

على مستوى الموسيقى لم نسمع شيء جديد حتى الآن، وربما طبيعة الحلقة لم تسمح بذلك خاصة وهي استكمال لما انتهى عليه النصف الأول، ولكن كعادة هجوم العمالقة منذ بدايته يجب أن نتوقع معزوفات ومقاطع موسيقية رائعة خلال الحلقات القادمة.

بداية رائعة لعودة الأنمي دون شك، جرعة من الاكشن والقتالات واستعراض لقدرات إيرين الجديدة، منحنا المزيد من الأسئلة والغموض المرتقب الكشف عنه قريبًا جدًا، سواء على مستوى مصير ليفاي أو الفتاة الصغيرة أو حتى نية إيرين الحقيقية لإيلديا والعالم. ربما قد يعتقد البعض أننا كنا في حاجة للمزيد، ولكن بالعودة لمشاهدة الحلقة سنجد أنها قدمت التوازن المطلوب لحلقة أولى بعد غياب، وفرصة لنا كمشاهدين بأخذ أنفاسنا وتذكر ما حدث وتوقع ما سيحدث كعادة المواسم السابقة.

مع بقاء 11 حلقة فقط لا يسعنا سوى توقع أن تبقى الأحداث مشتعلة هكذا حتى النهاية، سواء على مستوى القتالات أو إجابة ما تبقى من أسئلة، وهو أمر نطوق شوقًا لمعرفته الأسابيع القادمة.

والآن ما هي توقعاتكم للنهاية ؟ وماهو هو مخطط إيرين الحقيقي ؟ هل آثرت جودة حلقة قاتل الشياطين القوية على استمتاعك بحلقة هجوم العمالقة ؟ ننتظر مشاركتكم هنا أو من خلاص منصة تويتر التي تحظى بتغطية مستمرة للموسم الأخير.

تقييم الحلقة: 9/10

Sherif Saed
عن الكاتب |

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: