إليك 5 أنميات وأفلام قصيرة ستُغير نظرتك للحياة تمامًا..

في أنمي ماستر دائمًا نهتم بتقديم قوائم أعمال أنمي تتسم بشيء خاص في كل مرة. عالم الأنمي به الكثير والكثير من الأعمال التي يمكن أن تُصنف تحت عشرات التصنيفات المختلفة، وكل تصنيف مُميز بشيء مُعين. لكن اليوم لن نًدرج الأعمال التالية أسفل تصنيف (الشونين)، أو (السينين) مثلًا، لا. بل سنُدرجها أسفل تصنيف الأعمال الفنية التي ستُغير حياتك تمامًا.

الإنسان يُغير في سلوكه نتيجة زرع فكرة مُعينة في عقله، وتلك الفكرة عندما تُترجم إلى أفعال، يكون لها تأثير بالغ في حياة المرة يدفعه للتمسك بها والحفاظ عليها. اليوم نقدم لكم 5 أعمال أنمي، كل واحد به فكرة، به غاية، وبه هدف يريد أن يوصله للمُشاهد كي يؤثر في حياته إيجابًا. الآن دعونا لا نُكثر في الحديث، ونسرد لكم الأنميات الخمس!

1) Assassination Classroom:

– عام 2015

ربما كنتم تتوقعون أنمي قديم جدًا ومليء بالعبرات والمواعظ والكلمات العميقة وتلك الأشياء التي تدفع أي شخص للتغني بصناعة الأنمي، وكأنها فقط تحتوي على أعمال كتلك. لكن لا، هذا الأنمي إنتاج حديث، وبه كوميديا بدرجة مهولة جدًا أيضًا، لكن به فكرة، وهذه الفكرة سوف تراها متجسدة أمام عينيك مع الحلقة الأخيرة منه.

يتحدث الأنمي عن شخصية تُسمى (كورو سينسي)، هذا الشخص، أو هذا الكائن، قام بتدمير القمر، وأتى للحكومة اليابانية، وقال لهم أنه سوف يُفجر الأرض في ميعاد مُحدد. لكن لدى الحكومة فرصة واحدة لإيقاف ذلك: عبر قتله. لكن أصر أن يكون مُعلمًا لمجموعة طلبة فاشلين في مدرسة بعيدة، ويكونوا هم القتلة. ولا يجب أن تتدخل الحكومة بأي شيء للقضاء عليه، سوى هؤلاء الطلبة.

يدور الأنمي في فلك محاولات مستمرة من الطلبة للقضاء على هذا الكيان الأصفر ذو القدرات الخارقة، وهذا من أجل إنقاذ الكوكب، والحصول على مكافأة مالية مهولة من الحكومة اليابانية. لكن الأمور تتعقد مع الوقت، وتصير هناك جوانب إنسانية عديدة للقصة، لتكتشف أنك أمام عمل لن يتكرر بسهولة في صناعة الأنمي.

2) Tokyo Ghoul:

– عام 2014

الأنمي مأخوذ عن مانغا تحمل نفس الاسم، للمانغاكا (تسوي إيشيدا). تتحدث المانغا عن شخصية (كانيكي-كن) الذي في يوم من الأيام وجد نفسه نصف إنسان ونصف غول!

عالم هذا الأنمي غريب جدًا في الواقع، في هذا العالم الكائنات العاقلة تنقسم إلى قسمين: الأول هو البشر بكل تناقضاتهم المعروفة، والثاني هو (الغيلان). وهم كائنات حيّة لديها نفس عقلانية وهيئة البشر، لكن لا تتغذى على طعام البشر العادي، بل تتغذى على البشر أنفسهم.

كان (كانيكي) من الزبائن المستدامين في أحد المقاهي الراقية، وهناك وقع في غرام زبونة أخرى دائمًا ما تجلس أمامه وتقرأ نفس الكتاب الذي يحمله. وسرعان ما نشبت شرارة الحب بينهما، وبعد تمشية لطيفة بالشوارع، أصرت الفتاة أن يصطحبها إلى المنزل لأنها تسكن في حيّ خطير ومُظلم. ليذهب معها ويُفاجئ أنها نفسها غولة، وتسعى لأكله منذ زمن طويل.

وفجأة تهبط مواد بناء من السماء هتدهسهما أسفلها. يتم إنقاذ الفتى بأعضاء الغولة، وتموت الغولة دون رجعة. الآن الفتى نصف وإنسان ونصف غول، هي سيجد له مكانًا في هذا العالم المتناقض؟

3) Neon Genesis Evangelion:

– عام 1995

بالنسبة إلى قائمتي الشخصية، هذا الأنمي هو رقم 1 فيها دون مُنازع. في وجهة نظري، هذا الأنمي هو الأفضل على العالم في تصنيف علم النفس والسيكولوجية السوداء للنفس البشرية.

يتحدث الأنمي عن أن العالم في خطر قاتل، حيث أن مجموعة وحوش عملاقة تُسمى (الملائكة)، تحاول القضاء على مقر قيادي هام في اليابان، وإذا قضوا عليه، ووصلوا إلى شيء مُعين بداخله، ستحدث نهاية العالم وسيتحول كل شيء وأي شيء إلى العدم. سيموت الكل، دون رجعة.

لكن البشرية حاولت التصدي لهذا العدوان بضراوة، فقامت بصنع ما يُعرف بالإيفا – EVA. وهي روبوتات عملاقة في نفس حجم الملائكة، وتستطيع القضاء عليها. هذه الآلات لا تُقاد إلا من قبل شباب في سن المراهقة. وهنا يتم تعيين الفتى (إيكاري شينجي) لقيادة الوحدة EVA 01، والمساهمة في إنقاذ البشرية. الآن مصير البشرية يقع على عاتق هذا الفتى ذو الاضطرابات النفسية والاكتئاب المزمن والعقد المستمرة معه منذ الصغر. هل سينقذ البشرية؟ أم سينتهي العالم؟ هذا ما ستعرفوه عند مشاهدة الأنمي!

4) HAL:

– عام 2013

أحد أجمل أفلام الأنمي التي يمكن أن تشاهدها في حياتك حصرًا. الفيلم يتحدث عن فتاة فقدت حبيبها منذ فترة قصيرة. وبناء عليه قررت الاكتئاب والتقوقع في غرفتها دون الاحتكاك بأحد. وقتها والدها قرر طلب مساعدة روبوت لانتحال صفة صديقها، والتودد إليها مُجددًا في محاولة للتقليل من أثر من بعد الصدمة.

هي تعرف أنه روبوت، لذلك في البداية قررت عدم التعامل معه أبدًا، فهو لن يُعوض حبيبها الراحل بأي حال من الأحوال. إلا أن الجفاء بدأ في الانفراج شيئًا فشيئًا، وباتت العلاقة بين البشريّة والإنسان الآلي تأخذ محلًا لها في أرض الواقع، بعد أن كانت دربًا من دروب الخيال. ما تأثير ذلك عليها فعلًا؟ وما نتيجة تلك القصة كليها عليها؟ شاهدوا الفيلم تعرفوا.

5) Ergo Proxy:

– عام 2006

تم إنتاج الأنمي في عام 2006، وأحدث ضجة مهولة جدًا بجانب ضجة Death Note الذي صدر في نفس العام بالضبط. الأنمي فكرته غريبة جدًا، والغاية النهائية منه يختلف تفسيرها من شخص لآخر. لذلك الأنمي على قدر مهول من التعددية في الغايات والأهداف والتفسيرات.

يتحدث الأنمي عن (ريل)، ابنة مدير المدينة، والتي تعمل كمحققة بارعة. هذه المدينة هي مدينة تكنولوجية من الطراز الرفيع، وهي مدينة مُقببة يعيش فيها البشر والروبوتات جنبًا إلى جنب، حيث تكون الروبوتات مجرد آلات مُساعدة للبشر في حياتهم اليومية. لكن في أحد الأيام انتشر فيروس غريب بين بعض الروبوتات، واكتسبت به الوعي الذاتي للحياة والواقع، وبدأت تتمرد على البشر.

هنا تتدخل المحققة (ريل) لتقصي الأمر، لتكتشف أن الأمر أكبر بمراحل من مجرد فيروس، وأن هذا الحدث البسيط قد يُهدد أمن المدينة والبشرية بالكامل!

%d مدونون معجبون بهذه: