رغم وفاة مؤلفتها، مانجا ماروكو الصغيرة Chibi Maruko-chan ستحظى بفصول جديدة هذا الخريف

ويبدو أنه لم يحِن بعد وقت وداع واحدة من أشهر انتاجات المانجا اليابانية حتى مع رحيل مؤلفتها، حيث كشف الموقع الرسمي لمجلة “ريبون Ribon” بالأمس أن مانجا المغامرات الكوميدية “ماروكو الصغيرة |  Chibi Maruko-chan ” التي انطلقت لأول مرة في أواخر الثمانينيات وألهمت العديد من انتاجات الأنمي التلفزيوني المستمر عرضها حتى اليوم محقّقة شعبية كبيرة في اليابان وحول العالم، سيكون لها فصول جديدة من إعداد ورسومات  شركة “ساكورا برودكشن” ، والتي يُديرها مساعدون قديمون لمبدعة المانجا الأصلية المانجاكا  ساكورا موموكو والتي غادرت عالمنا أواخر العام الماضي بعد صراع مع السرطان، وقد أُعلن أن نشر الفصول الجديدة سيكون بشكل غير منتظم الصدور، للتفاصيل :

– سيكون الفصل الأول في المانجا الجديدة بعنوان “Halloween Party o Yarō no Maki” (“دعونا نُقيم حفلة الهالووين معًا! “) ، وهو يُعدّ بمثابة تكريم واحتفاء  بـ “موموكو ساكورا – سان” من خلال إنتاج أحد النصوص التي أعدّتها مُسبقًا لمسلسل الأنمي ونشره على هيئة مانجا كما كانت تُفضّل، وسوف يبدأ نشر الفصل الجديد في عدد شهر نوفمبر 2019 من مجلة Ribon، والذي سيُطلق في الأسواق بدءً من تاريخ 3 أكتوبر | تشرين الأول 2019.

– وقد كانت المانجا الأصلية قد بدأ نشرها بشكل مُسلسل من خلال مجلة ريبون في الفترة من 1986 إلى 1996،  متتّبعين الحياة اليومية لـ “ماروكو” طالبة الصف الثالث الإبتدائي، ومغامراتها المليئة بالمواقف الكوميدية والدرامية المشوّقة والمؤثرة، وقد حققت المانجا مبيعات تجاوزت 32 مليون نسخة مطبوعة، كما أطلقت “ساكورا – سان ” من خلال إحدى الصحف اليابانية في عام 2007 نسخة أقصر وأكثر اختصارًا على هيئة سلسلة من 4 لوحات في كل مرة، أنهت العمل عليها في عام 2011.

– تحوّلت المانجا الأصليّة لـ “ماروكو الصغيرة Chibi Maruko-chan”  إلى مسلسل أنمي عُرض تلفزيونيًا ونجح منذ بدايات عرضه وحتى الآن في احتلال المركز الثاني دومًا في احصائيات أكثر البرامج \ المسلسلات مشاهدةً في اليابان (بعد مسلسل Sazae-san ) ، وقد عُرض الموسم الأول منه في الفترة من عام 1990 إلى عام 1992، بينما موسمه الثاني بدأ عرضه منذ 24 عامًا في 1995 ولا يزال عرضه مستمرًا حتى الآن.

صفحة المانجا الأصلية على موقع MAL : من هنــــا

*المصدر*

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.
%d مدونون معجبون بهذه: