فيلم الخيال العلمي الأصلي Promare يكسر حاجز المليار ين خلال 100 يوم من عرضه

استطاع فيلم أنمي الخيال والأكشن الأصلي “برومير | PROMARE ” أن يُحقق أكثر من 1.1 مليار ين (حوالي 10.4 مليون دولار أمريكي) في شباك التذاكر الياباني منذ إطلاقه، وقد وصل الفيلم إلى يوم عرضه المئة يوم السبت الماضي، واحتفالاً بذاك الحدث الهام سيبدأ روّاد السينما من مشاهدي الفيلم في استلام بطاقة شكر من السيّد “سوشيو “مسئول التحريك للفيلم يوم الجمعة القادم، لرؤية نموذج من بطاقات الشكر تلك :

– وقد كان الفيلم قد أُطلق لأول مرة في دور العرض اليابانية في 24 مايو 2019 الماضي، ومن وقتها وهوَ متربّع على عرش أهم الأفلام مبيعاتًا في اليابان، وفي انتظار تحديد موعد صدور الدفيدي \ Blu-ray الخاص به لتُتاح لنا محبّي الأنمي خارج اليابان فرصة مشاهدته.

مقتطف من قصة الفيلم :

بعد ثلاثين عامًا على ظهور “البورنش” ،وهُم الكائنات الحية المتحوّلة للهب، والذين دمروا نصف العالم بالنيران، تتبع القصة الفتى “جالو” المجنّد الجديد الذي بدأ عمله في وحدة الإنقاذ باستخدام  التقنية الآلية الجديدة Matoi -Tech” ومواجهاته مع العديد من العقبات هوَ وزملائه خلال إنجازهم لتلك العمليات الخطرة.”

صفحة معلومات الفيلم على موقع MAL : من هنـــا

– يأتينا هذا الأنمي من الإستوديو المتميّز Trigger (من انتاجاتهم السابقة : أنمي Darling in the FranXX + أنمي Kiznaiver ) ، ويُعتبر انتاجًا أصليًا لصانعيْه المخرج “إيمايشي هيرويوكي” والكاتب “ناكاشيما كازوكي” المُشتهران بعملهما معًا  في انتاجات أنمي كلاسيكية شهيرة مثل  أنمي Gurren Lagann وأنمي Kill la Kill ،وقد وُصف الفيلم بالفعل بأنه يحمل مزيجًا من المسلسلين من حيث الأجواء والشخصيات.

*المصدر*

للمزيد عن الفيلم وتفاصيله، تفضلوا بزيارة تغطيتنا له من هنا :

-إطلاق تشويقة طويلة لفيلم الخيال والأكشن Promare المُرتقب عرضه خلال أيام
– افتتاحية لعبة المغامرات والأكشن Shantae 5 من إنتاج استوديو Trigger
إطلاق النسخة الإنجليزية من تشويقة فيلم الخيال PROMARE تمهيدًا لعرضه خارج اليابان
_تشويقة جديدة بالإنجليزية لفيلم الخيال PROMARE تمهيدًا لعروض الشهر القادم في أمريكا  

_ – قبل أسابيع قليلة على إطلاق حلقته الأولى، صانع أنمي Fire Force يُلمّح لسرقة قصته

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.