أول تشويقات الموسم الثاني To Your Eternity تكشف عن رحلة جديدة بإستوديو مختلف!

أنمي “إلى أبديّتك! | To Your Eternity  (باليابانية: إليْكَ أيّها الخالد! | Fumetsu no Anata e ) واحد من أبدع ما قدّمته صناعة الأنمي مؤخرًا، ومنذ انطلاقته الناجحة العام الماضي مستندًا إلى المانجا المميّزة التي تحمل نفس الاسم – بمزيج من الدراما والفلسفة والماوراء طبيعة – وهوَ يأسر قلوب الكثيرين!

وبيْنما نرتقب بحماس عرض موسمه الثاني خريف هذا العام (أكتوبر 2022) منطلقين في رحلة جديدة مع “فوشي”
فقد كشف طاقم العمل أخيرًا عن أول تشويقات الموسم الجديد بتفاصيل مهمة كالتالي :

حيْث أوضحت التشويقة أن الإستوديو الوَاعد Drive  (من أعمالهم السابقة: أنمي Vlad Love + أنمي الرعب المُرتقب Uzumaki) هو مَن سيتولى إنتاج الموسم الجديد بدلاً من إستوديو Brain’s Base
كذلك موضّحين تغيير مخرج العمل،
لتتولى المخرجة كيوكو ساياما (من أعمالها سابقة: أنمي Skip Beat! +أنميVampire Knight أنمي Prétear + أنمي Amanchu! Advance)  إخراج الأنمي عوضًا عن ماساهيكو موراتا المسئول عن الموسم الأول.

مقتطف من القصة الأساسيّة لأنمي To Your Eternity \ Fumetsu no Anata e :

 

عن ذاك الكائن الكرويّ السماوي الغامض (المعروف بـ الشيء \ It ) الذي هبط  إلى الأرض، والذي يستطيع بمجرد لمس أي جسد أو كائن التحوّل إليه مباشرةً. في البِدء أصبح صخرة ثم بسبب ارتفاع درجة الحرارة تحوّل إلى طُحلب، ومع الوقت يُصادف ذئبًا يُحتضر ليتخذ حينها الشكل الحيواني مُكتسبًا معه درجة من وعيْ الكائنات الحيّة، فيبدأ في التجوّل مع وجهة غير واضحة في ذهنه. وسرعان ما يُصادف صبيًا صغيرًا ينتظر قبيلته التي هجرته لينطلقا في رحلةٍ إلى الخلاص، لكن مع جسد مصاب بجروح بالغة فإن الفتى يُغادر عالمنا، ويتخذه الكائن مسكنًا جديدًا ليختبر حينها المشاعر والأحساسيس البشريّة لأول مرة!
إنها قصة كائن خالد يختبر الإنسانية، مُلتقيًا بجميع أنواع الأشخاص في العديد من الأماكن عبر الزمن في مغامرة روحيّة دراميّة مميّزة!

صفحة معلومات الموسم الجديد (الموسم الثاني) على موقع MAL : من هنـــا

-بدأ عرض الموسم الأول من أنمي “لأجلك، أيّها الخالد! | To Your Eternity خلال موسم ربيع العام الماضي في الفترة من 12 أبريل إلى 30 أغسطس 2021 بمجموع 20 حلقة.

*المصدر + 1*

اقرأ أيضًا:

دليلك لأهم أنميات ربيع 2022 ! [قوائم أنمي ماستر]

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.

اترك تعليقاً



اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: