شارة الختام الجديدة للأنمي الكوميدي Chibi Maruko-chan بلمسات المخضرم سايتو كازويوشي

أعلن الموقع الرسمي لمسلسل أنمي المغامرات الكوميدي العائلي “ماروكو الصغيرة |  Chibi Maruko-chan ” الذي بدأ عرضه منذ 24 عامًا في 1995 ولا يزال عرضه مستمرًا حتى الآن، أن مؤدي أحدث شارة ختام للمسلسل ليْس سوى الفنان الياباني المخضرم “سايتو كازويوشي “، ستكون الأغنية بعنوان “ Itsumo no Fūkei” \ المشهد المعتاد ” وتعدّ الخاتمة رقم 12 للمسلسل، وستُعرض بدءً من الحلقة القادمة من الأنمي والتي ستُبث عبر التلفاز الياباني الأحد القادم.

للمزيد من التفاصيل  :

وقد كانت مؤلفة المانجا الأصليّة المُستند إليها الأنمي، الراحلة “موموكو ساكورا – سان” قد كتبت قبل وفاتها كلمات الأغنية مع وضع  “سايتو – سان” في الاعتبار كمؤدٍ، وقد قام بالفعل بتلحينها وتوزيعها وتجهيزها للعرض، كما أن الفيديو الترويجي الخاص بها سيعرض “سايتو – سان” كشخصية أنمي (كما مبيّن في صورة الغلاف)

تمتلك انتاجات “سايتو -سان” الموسيقية مزيجًا ذكيًا ومميّزًا من الموسيقى الشعبية والروك والبوب بينما لا يزال يحمل موهبة متفرّدة قادرة على تقديم الجديد،  من اسهاماته السابقة في عالم الأنمي، الأغنية الرئيسية One More Time  للفيلم رقم 17 من سلسلة المحقق كونان، والذي كان بعنوان Private Eye in the Distant Sea
للاستماع للخاتمة :

للاستماع لبقية أغنياته عبر قناته الرسميّة على اليوتيوب : من هنــــا
للمزيد من المعلومات عنه: من هنـــا

عن الأنمي :

– متتّبعين الحياة اليومية لـ “ماروكو” طالبة الصف الثالث الإبتدائي، ومغامراتها المليئة بالمواقف الكوميدية والدرامية المشوّقة والمؤثرة، عُرض الموسم الأول  من الأنمي في الفترة من عام 1990 إلى عام 1992، بينما موسمه الثاني بدأ عرضه منذ 24 عامًا في 1995 ولا يزال عرضه مستمرًا حتى الآن، ومنذ بدايات عرضه وحتى الآن استمر في احتلال المركز الثاني دومًا في احصائيات أكثر البرامج \ المسلسلات مشاهدةً في اليابان (بعد مسلسل Sazae-san ).

صفحة الأنمي على موقع MAL : من هنــــا
*المصدر*

وصلات ذات صِلة :
_رغم وفاة مؤلفتها، مانجا ماروكو الصغيرة Chibi Maruko-chan ستحظى بفصول جديدة هذا الخريف

ابتهال إبراهيم
عن الكاتب |
منذ الطفولة وقلبي شغوف بتلك العوالم السِحريّة للأنمي التي تمكّنك من التحليق عاليًا متسلّحًا بالأمل والجمال ومكتسبًا كل يوم صديق جديد...وها قد حان وقت تعبيري عن امتناني لذلك الفن المميّز من خلال سطوري.