ربما استوديو BONES سيقدم لنا أفضل فيلم أنمي في 2020 !

ربما استوديو BONES سيقدم لنا أفضل فيلم أنمي في 2020 !

القصة القصيرة Josee, the Tiger and the Fish (باليابانية: Josee to Tora to Sakana-tachi) سوف تتحول إلى فيلم أنمي من إنتاج استوديو Bones في 2020، لماذا أنا متحمس؟ لكون القصة رائعة، ولكون رسم الاستوديو بديعًا بكل تأكيد!

القصة تتحدث عن Josee، الفتاة الصغيرة التي لا تخرج كثيرًا من المنزل، وهذا نظرًا لإعاقتها الجسدية والتي تُجبرها على الجلوس على كرسي متحرك طوال الليل والنهار. تلتقي الفتاة بطالب جامعي يُدعى Tsuneo، ويُعجب بها من النظرة الأولى. كيف وجدها وهي لا تخرج من المنزل؟ ببساطة وجدها بينما قررت جدتها أن تُخرجها للتنزه، في محاولة للترويح عنها. فكيف ستتطور تلك العلاقة التي تقف الإعاقة الجسدية كحائط سد يمنع حدوث أي تطور إيجابي؟

هذا ما سنعرفه عند مشاهدة الفيلم في 2020.

 

Ahmed Samy
عن الكاتب |
كاتب، بيولوجي، وصانع محتوى، مُهتم بالعلم والفن. مُحب للثقافة اليابانية، خصوصًا فنيّ الأنمي والمانجا.